أزمة العالم فيروس كورونا بالمغرب

في 13 مارس 2020 أعلنت  الحكومة المغربية انها توصلت الى اتفاق لتعليق جميع رحلات الركاب و معابر العبارات من اسبانيا و الجزائر حتى اشعار آخر في 14 مارس 2020 علقت الرحلات الجوية من و الى 25 دولة إضافية و بحلول ذلك التاريخ علقت الرحلات الجوية من و الى الصين و ايبانيا و اطاليا و فرنسا و الجزائر، بعد ذلك توقف السفر الجوي في المغرب و النمسا و البحرين و بلجيكا و الرازيل و كندا و تشاد والنمارك و مصر و المانيا و اليونان و الأردن….

في 15 مارس 2020 الن عن تعليق جميع الرحلات الدولية مع باقي الدول.

إيقاف التعليم:

في 13 مارس 2020 قررت الحكومة المغربية اغلاق جميع المدارس مؤقتا، وذلك ابتداء من الاثنين 16 مارس اعتمدا التعليم عن ببعد عبر الباوابة الاكترونية تلميذ تيس و القناة التلفزية الرابعة الثقافية.

حالة الطوارئ المحلية

في 19 مراس 2020 أعلنت المملكة المغربية حالة الطوارئ المحلية ليتطلب هذا التوجيه تفويضامن مسؤولي الدولة المحلية للمواطنن بمغادرة منازلهم مع استثناءات العاملين في المحلات ****

الصيدليات و البنوك و محطات الوقود و العيادلت الطبية ز شركات الاتصلات و الوظائف المستقلة الأساسية.

اكد مجلس الحكومة المغربية على ان هذا المشروه يؤهل السلطات العمومية المعنية الى اتخاد التدايبر اللامينة اللازمة من اجل عدم مغادرة الأشخاص لمنازلهم و منع أي تنقل لك شخص خارج ابلمنزل او تجمع او تجمهر او اجتماع مجموعة من الأشخاص و اغلاق المحللات التجارية و غيرها من المؤسسات التي تستقبل العموم خلال الفترة الطوارئ الصحية المعلنة في 18 أبريل أعلنت الحكومة المغربية إلى غاية 20 ماي القادم.

صندوق التدبير :

أحدث صندوق التدبير خاص لتدبير جائحة فيروس كورونا تنفيذا لتعليمات ملك الدولة محمد السادس باعتمادات 10 مليارات درهم وأوردت وزارة الاقتصادية المالية أنه سيمول من الميزانية العامة للدولة إضافة لمساهمات العديد من الهيئات والمؤسسات وقد بلغت موارد الصندوق الخاص لمواجهة كورونا لحد الساعة حوالي 22 مليار درهم أصبح بإمكان المغاربة داخل الوطن وخارجه أن يتبرعوا بمساهمات مالية لفائدة الصندوق الخاص بتدابير جائحة فيروس كورونا المستجد

التبرعات المحلية :

في 18 مارس 2020 أعلنت مجموعة صندوق الإيداع والتدبير المغربي مساهمتها بمليار درهم لفائدة الصندوق بالإضافة إلى تعبئة اكثر من 8000 سرير متاح ضمن أموالها المختلفة وتقديم كل إمكانياتها المادية والمالية والبشرية لمكافحة جائحة كورونا .

غزلان أمقران

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial