أمريكي تحدى الإعاقة و شلل الأطفال و حصل على باكالوريوس في القانون أهله للعمل كمحامي

الفجر الجديد:

الامريكي بول ألكساندر ( عمره 72 سنة ) أصيب وهو صغير بشلل الأطفال الذي أصابه بالشلل التام بإستثناء رأسه ولم يستطع التنفس من تلقاء نفسه..
لهذا فهو في هذه الاسطوانه الحديدية منذ عام 1952 والتي تساعده على التنفس ولا يستطيع الخروج منها حتى لدقائق ،
مع ذلك قرر ألا يستسلم أبداً واستطاع أن يكمل دراسته و يحصل على بكالوريوس في القانون و يعمل كمحامي .
بعد وفاة أمه.. ويقوم عدد من الخدم بإعداد الطعام له و اطعامه و افراغ الفضلات من الألة فضلاً على نقله للمحاكم للترافع في القضايا التي توكل إليه .
بول أمنيته الوحيدة ان يخرج من هذه الاسطوانة حتى ولو على كرسي متحرك بعدما عاش فيها 69 سنة …

هذا نموذج من بين النماذج الكثيرة التي تحدت الظروف الصعبة،و المعاناة و نجحت في التفوق في ميدان من الميادين،بفضل الإرادة و العزيمة و الإصرار على تحقيق هدفها.في وقت ينعم الكثير من الأشخاص بالصحة لكنهم لا يمتلكون هذه الإرادة،ما يتسبب لهم في الفشل في حياتهم سواء الشخصية أو العملية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial