إدانة الفنانة دنيا باطمة بالسجن النافذ في قضية حمزة مون بيبي.

سفيان أيت الطاهر

أسدلت إبتدائية مراكش ليلة الأربعاء_ الخميس الستار على القضية الشهيرة المتعلقة بحساب حمزة مون بيبي والتي شغلت الرأي العام الوطني لشهور و قضت بالحبس 8 أشهر نافذة، في حق المغنية دنيا بطمة على خلفية القضية وسنة حبسا نافذا في حق شقيقتها ابتسام، وسنة ونصف حبسا نافذا في حق مصممة الأزياء عائشة عياش في إطار نفس الملف، في حين حكمت على المدعوة صوفيا شاكري بالحبس 10 أشهر نافذة، مع تغريم الجميع مبلغ 10 الآف درهم.

وجرى متابعة الظنينات بعدة جنح ، تمت تبرئتهن من بعضها وإدانتهن بأخرى، والجنح مرتبطة أساسا ب “المشاركة في الدخول إلى نظام المعالجة الآنية للمعطيات عن طريق الاحتيال والمشاركة عمدا في عرقلة سير هذا النظام وإحداث اضطراب فيه وتغيير طريقة معالجته، وبث وتوزيع عن طريق الأنظمة المعلوماتية أقوال أشخاص وصورهم دون موافقتهم، وبث وقائع كاذبة قصد المساس بالحياة الخاصة للأشخاص بقصد التشهير بهم والمشاركة في ذلك والتهديد”.

وقد شدت أطوار هذه المحاكمة أنظار الرأي العام الوطني لمدة طويلة وتابع الجميع تفاصيلها نظرا لحساسيتها و طبيعة المتابعات فيها بالإظافة لكون الحساب المذكور أقدم على التشهير و القذف والسب في عرض العديد من الأسماء المعروفة وطنيا و خلق للبعض منها مشاكل و عراقيل تطورت عند البعض لتصل للطلاق و فقدان العمل و الاكتئاب و في بعض الأحيان أكثر من هذا ووصلت حد الانتحار.
هذا و ينتظر أن يستأنف دفاع المتهمات في القضية هذا الحكم في الأيام القليلة المقبلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial