إرجاء فعاليات النسخة 32من ماراطون مراكش الدولي لهذا الموعد الجديد

الفجر الجديد:

مراكش/ ليلى جسيم

تم إرجاء دورة 2020 لفعاليات ماراثون مراكش الدولي إلى 19 شتنبر من السنة المقبلة…جاء ذلك بسبب الحالة الوبائية وانتشار فايروس كوفيد 19/كورونا ….والتي من إجراءاتها المباشرة والوقائية ، منع كل التجمعات .
في هذا الشأن ،وقال رئيس جمعية الأطلس الكبير، ومدير إدارة ماراطون مراكش الدولي، الدكتور محمد الكنيدري ، بأن التأجيل يعود إلى الحالة الوبائية لانتشار فايروس كوفيد 19/كورونا التي من إجراءاتها الوقائية منع كل الرياضية والتفافية الوطنية ذات الشهرة الواسعة ، وعلى سبيل المتال لا الحصر ،المنافسات الرياضية في ألعاب القوى ، و خصوصا سباقات الماراطون التي يستحيل إجرائها في إطار مغلق، حيث قال حول ذلك “لم نتمكن من الحفاظ على التاريخ الأصلي للماراطون، فأولويتنا تبقى في ظل جائحة كورونا هي ضمان صحة المشاركين والمساعدين والعدائين”، وإذ من”المتوقع يضيف محمد الكنيدري ، أن يتراوح عدد المشاركين في سباق الدورة 32 من ماراطون مراكش الدولي بين 9000 إلى 10000 عداء من كافة أركان العالم”، بحسب مدير الماراطون.
ماراطون مراكش الدولي الذي يستمد دعمه من وزارة الشباب والرياضة، الجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى، ولاية جهة مرّاكش، المجلس الجماعي، مجلس جهة مراكش، المجلس الإقليمي، المكتب الوطني المغربي للسياحة، والشركاء الأساسيّين من الشركات الوطنيّة والخاصّة، وصنفه الإتحاد الدولي لألعاب القوى سنة 2013، المرتبة السادسة عالميا، بعد ماراطونات دبي، هامبورغ، باريس، روتردام و لندن، يستأثر بأرقامه القياسية المسجلة العداؤون الأفارقة، إذ على مستوى الذكور، فإن الرقم القياسي للماراطون في اسم العدّاء الكيني” ستيفان توم”، و قد سجّله في الدورة الرابعة والعشرين سنة 2013، بتوقيت (ساعتين و 6 دقائق و 35 ثانية)،محطّما من خلاله الرقم القياسي الذي كان في حوزة العدّاء المغربي “عبد القادر مواعزيز” وحققه في الدورة 12 من الماراطون في السنة 1999، واستمر صامدا إلى السنة 2012 بتوقيت(ساعتان و 08 دقيقة و 15 ثانية)، ولدى الإناث يعود الرقم القياسي لماراطون مراكش إلى العداءة الرومانيّة “أدريانا باربو” في الدورة السابعة (7) سنة 1994، ويظل صامدا بتوقيت (ساعتان و 29 دقيقة و 21 ثانية)
إلى ذلك، ومنذ السنة 2016 أصبح ماراطون مراكش الدولي، من ضمن السباقات التي تعتمدها الجامعة الدولية لألعاب القوى للتأهيل إلى الألعاب الأولمبية وبطولة العالم، وضمن من خلال هذا الإعتماد مكانة بارزة ومتميزة، حيث يعد الماراطون الأفريقي الأول الذي يمنح للعدائين شارة التأهيل إلى الألعاب الأولمبية وبطولة العالم، ويؤكد على اختيارات العدائين الدوليين الكبار إلى اعتبار ماراطون مراكش الدولي محطة الإنطلاق التي يلجون منها منافسات السنة الرياضية ومشاركاتهم في مختلف سباقات الماراطون العالمية، وحيث بهذا الحرص من لدن العدائين العالميين على المشاركة في ماراطون مراكش الدولي، يظهر الإصرار على استدامته، فهو بالإضافة إلى ذلك، تقام بالتزامن مع دوراته سباقات نصف الماراطون، وبطولة المغرب للماراطون…..
اخيرا نتمنى صادقين ان يتم فعلا اجراء هذه الدورة في التاريخ المعلن عنه بعد ان تكون الجائحة قد وضعت اوزارها بحول الله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial