اسعار خاصة على هواة تسلق الجبال يثير غضب زوار توبقال

الفجر الجديد:متابعة حسن البيضاوي
عبر عدد من هواة تسلق الجبال،
وفي مقدمتها قمة جبل توبقال،القمة الاعلى بالمغرب، وثاني أعلى قمة بافريقيا، عن إمتعاضهم من الشروط والاسعار الجديدة التي تم فرضها مؤخرا، والتي من شأنها أن تَحُد من عدد الزوار و الأمر يتعلق بشروط ممارسة الهواية، وفرض مرافقة مرشدين جبليين من طرف السلطات، وأسعار الخدمة المفروضة من طرف جمعية المرشدين بامليل، في أعقاب إجتماع أعضاء مكتب الجمعية في 25 يناير الجاري.
وقد خلص الاجتماع المذكور، الى فرض ضرورة تعيين منظم للارشاد من طرف جمعية المرشدين بمنطقة ارمد، ووجوب حجز المرشدين المعتمدين يوما واحدا قبل انطلاق الرحلة صوب قمة توبقال، وإعطاء الاولوية للمرشدين المعنمدين حسب لائحة الادوار، وعدم تجاوز المرافق المحلي لاكثر من 6 اشخاص.
كما يتعلق الامر بتحديد ثمن الارشاد الجبلي في 400 درهما لليوم وهي النقطة الاكثر اثارة للجدل وسط هواة تسلق الجبال، ووجوب اعتماد مرشد معتمد لكل مجموعة يفوق عددها 6 اشخاص، وتحديد ثمن مرشد التزحلق والتسلق في 600 درهما لليوم، وتحديد ثمن رحلة شمهروش في 300 درهم، وتحديد غرامة مالية بقيمة 1000 درهم، على كل مخالف للشروط المتفق عليها.
للتذكير كذلك فان مسألة فرض ضرورة مرافقة مرشد معتمد او مرافق محلي لتسلق الجبال، تم فرضها منذ الجريمة الارهابية التي شهدتها منطقة امليل، بعد ذبح سائحتين اجنبيتين من طرف ارهابيين خلال رحلة صعود الضحيتين لقمة توبقال، فيما أقرت جمعية المرشدين مؤخرا شروطها واسعارها التي اعتبرت غير منطقية، وتهدد بحرمان شريحة مهمة من زيارة المنطقة، وممارسة هواية تسلق الجبال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial