التعادل السلبي يخيم على قمة الدفاع الجديدي مع الرجاء

محمد جواد
خيم التعادل السلبي على القمة المؤجلة عن الدورة التاسعة بين الدفاع الجديدي و ضيفه الرجاء،الزوار كانوا سباقين لتهديد المرمى الدكالي في حدود الدقيقة السابقة بعد كرة ثابتة نفذها متولي و انبرى لها المدافع الورفلي برأسية جانبت القائم.
وانتظر الفريق الدكالي الدقبقة 20، ليقوم بأول تهديد، من رأسية المشاكس مسوفا، غير أن الكرة مرت محادية
بعدها احتسب سمير الكزاز ضربة جزاء بعد تدخل زريدة على مسوفا، غير أن الأخير أضاعها
وكاد حدراف أن يخدع الحارس الزنيتي عندما مرر كرة دائرية، لكن الحارس الرجاوي انقذ شباكه، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.
وحاول الرجاء في الشوط الثاني فرض أسلوبه من خلال الضغط الذي مارسه على الوسط، ورغم احتكاره الكرة، إلا أنه وجد صعوبة للوصول إلى مرمى الحارس اليوسفي، واعتمد على تسربات جبيرة وبوطيب، لكن التمريرات لم تستغل بشكل جيد.
الشوط الثاني لم يختلف كثيرا عن سابقه،حيث تبادل الطرفان المحاولات و كانت أبرزها لفائدة الرجاء حين ضيع رحيمي فرصة افتتاح حصة التسجيل بعد تمريرة من بوطيب،في حين اعتمد المحليون على الكرات المرتدة في اتجاه القناص مسوفا الذي كان محاصرا،و في الدقيقة 75 طرد حدراف بعد تدخل خشن في حق زريدة.في حين ضيع جبيرة فرصة انفراده بالحارس الدكالي بعد تمريرة متولي
وفي الدقيقة 76، طرد الحكم عبدالفتاح حدراف ، بعد تدخل خشن في حق أحد لاعبي الرجاء، ليكمل الفريق الجديدي المباراة بعشرة لاعبين، وأضاع جبيرة ما لم يضيع، عندما توصل بكرة من متولي،و سدد الكرة خارج الإطار،و لم يستغل النسور النقص العددي للفريق الدكالي لتنتهي المباراة بالأصفار. بلا غالب ولا مغلوب
وبات في رصيد الدفاع الجديدي 26 ،في حين رفع الرجاء رصيده ل 29 نقطة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial