الحكومة تغلق منافذ الدارالبيضاءو تحضر التجوال الليلي،و تعتمد التعليم عن بعد

الفجر الجديد:

دفع الارتفاع المقلق في حالات الإصابة والوفيات بفيروس كورونا المستجد بجهة الدار البيضاء الكبرى، الحكومة إلى اتخاذ عدد من الإجراءات والتدابير لتطويق انتشار فيروس كورونا المستجد بتراب عمالة الدار البيضاء، أبرزها حضر التجوال الليلي.

وستدخل هذه الإجراءات والتدابير حيز التنفيذ ابتداء من غد الإثنين على الساعة الثانية عشر زوالا، وتتعلق هذه التدابير وفق المحددات التالية، إغلاق جميع منافذ عمالة الدارالبيضاء، وإخضاع التنقل من وإليها لرخصة استثنائية للتنقل مسلمة من طرف السلطات المحلية وإغلاق جميع المؤسسات التعليمية، من ابتدائي وإعدادي وثانوي وجامعي، واعتماد صيغة التعليم عن بعد، ابتداء من يوم الاثنين 7 شتنبر الجاري.

وتهم هذه الإجراءات أيضا، إغلاق المقاهي والمحلات التجارية على الساعة الثامنة مساء، والمطاعم على الساعة التاسعة ليلا، و اغلاق اسواق القرب على الساعة الثالثة زوالا،وإقرار حظر التنقل الليلي بجميع أرجاء تراب العمالة، من الساعة العاشرة ليلا إلى الساعة الخامسة صباحا، مع السماح بالتنقل للأطر الصحية والأمنية، والعاملين بالقطاعات الحيوية والحساسة، وقطاع نقل السلع والبضائع، شريطة توفرهم على ما يثبت عملهم الليلي.

وجدد بلاغ الحكومة التأكيد على أنه سيستمر العمل بهذه التدابير طيلة أربعة عشر يوما المقبلة، مع إخضاع الوضعية الوبائية بالمدينة لتقييم دقيق ومستمر لاتخاذ القرار المناسب بشأنها.

للتذكير فقد سجلت جهة الدارالبيضاء سطات يومه الاحد ما مجموعه 948 حالة مؤكدة،منها 773 بمدينة الدارالبيضاء وحدها.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial