الرئيس ماكرون يستنجد بالمغربي موساوي لمكافحة التطرّف في فرنسا

الفجر الجديد: متابعة

سارع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أمس الجمعة إلى استقبال المغربي محمد موساوي، رئيس المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية، وعقد معه اجتماعا مباشرة بعد الهجوم المسلّح الذي كان قد وقع في محيط المقر السابق لصحيفة “شارلي إيبدو” وأسفر على إصابة شخصين وإيقاف مشتبه فيهما في تنفيذ هذا الهجوم قرب المجلة المثيرة للحدل بفعل نشرها في مناسبات عديدة رسوما مسيئة للرسول.

وفي هذا السياق، أفاد بلاغ للمجلس الفرنسي للديانة الإسلامية بأن هذا الاجتماع أتاح مراجعة القضايا الرئيسية للدّين الإسلامي والروح التي يتم بها إعداد مشروع قانون ضد الانفصالية ومكافحة التجاوُزات المتطرفة التي تهدد الوحدة الوطنية الفرنسية. وتناول أيضا عدة مواضيع عدة ترتبط بملف الإسلام في فرنسا، مثل تأطير الأطر الدينية من أئمة ومرشدين دينيين لنزلاء السجون والمستشفيات الفرنسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial