الرجاء تفوق على يوسفية برشيد،و بات يهدد الوداد في صدارته

ابراهيم بولفضايل
ضرب الرجاء عصفورين بحجر واحد بفوزه مساء يومه الأحد على يوسفية برشيد بهدفين نظيفين في مؤجل الدورة 18 الذي احتضنه مركب محمد الخامس،حيث ثأر من هزيمة الذهاب أمام الفريق الحريزي،كما صعد لمركز الوصافة و بات يهدد الغريم الودادي في صدارته.
و بالعودة لأطوار المباراة،فقد كان النسور أصحاب المبادرة حيث هددوا مرمى الزوار في بعض المناسبات خاصة بواسطة رحيمي الذي كان نشيطا في الجبهة الأمامية كعادته،في وقت حاول فيه أشبال عمر أزماني امتصاص الاندفاع الرجاوي و الحد من خطورة مهاجميه،و تميز هذا الشوط بضياع بعض المحاولات الرجاوية خاصة بواسطة الشاب يوسف بكاري و نناح،ليفلح بذلك الزوار في إنهاء هذه الجولة بالتعادل السلبي.
و مع بداية الشوط الثاني ضغط النسور بقوة على مرمى الحارس الشادلي بحثا عن هدف مبكر،و تأتى لهم ذلك في حدود الدقيقة 50 من تسديدة الحافيظي هزم بها الحارس الشادلي.
هذا الهدف أراح العناصر الرجاوية و رفع من معنوياتهم،و دفعهم للبحث عن أهداف أخرى،و بالمقابل انعكس بشكل سلبي على أداء الزوار.و نجح أشبال السلامي في خلق فراغات في الدفاع الحريزي و كاد أحداد يضيف الهدف الثاني لولا تدخل أبو الفتح الذي أبعد الكرة قبل أن تستقر في الشباك.و شكلت الهجومات المرتدة السريعة للنسور خطورة واضحة على دفاع الزوار،ة بعد ضياع مجموعة من الفرص الرجاوية جاءت الدقيقة 72 لتمنح هدف الاطمئنان للمجموعة الرجاوية بعد تمريرة من متولي أسكنها القناص أحداد في الشباك.
بعد ذلك حاول النسور اللعب باقتصاد في وقت تراجع فيه المنسوب البدني لعناصر اليوسفية،ما سهل مهمة الفريق البيضاوي حيث حافظ على هذه النتيجة الايجابية حتى إعلان الحكم نهاية المباراة بفوز هو العاشر للنسور هذا الموسم و الثاني على التوالي،ليرفعوا رصيدهم ل 35 نقطة على بعد نقطتين فقط من الصدارة مع مباراة ناقصة بالمقارنة مع صاحب الصدارة.في حين تجمد رصيد يوسفية برشيد عند 24 نقطة،و ظل في المركز التاسع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial