الرجاء يخسر أمام الحسنية في غياب السلامي

الفجر الجديد: ابراهيم بولفضايل

تعرض فريق الرجاء لهزيمة جديدة هي الثانية له هذا الموسم بعد خسارة الديربي و كانت هذه المرة أمام حسنية أكادير في المباراة التي احتضنها مركب محمد الخامس مساء يومه الأربعاء و ذلك ضمن فعاليات الدورة الحادية عشرة من البطولة الاحترافية.

و أهم ما ميز المباراة هو غياب المدرب السلامي عن دكة الاحتياط حيث قاد النسور المدرب محمد بكاري بمساعدة أبو شروان.

و بعد شوط أول متواضع على مستوى الأداء و كذا النتيجة التي ظلت سلبية نجح المهاجم الفحلي مع بداية الشوط الثاني من تسجيل هدف الامتياز مستغلا خطأ في التغطية الدفاعية في حدود الدقيقة 54.

بعدها انتفض النسور بحثا عن هدف التعادل لكن تماسك الدفاع السوسي حرمهم من بلوغ مرمى الحواصلي،حتى نهاية المباراة بفوز هو الثاني على التوالي للحسنية بقيادة المدرب رضا حكم ما مكن أصدقاء الرامي من الارتقاء مؤقتا للمركز الثالث برصيد 17 نقطة على بعد نقطتين من الرجاء الذي حافظ على مركزه في الوصافة برصيد 19 نقطة.

للتذكير فإن أداء النسور لم يرقى للمستوى حيث ظهر تأثير غياب السلامي واضحا على معنويات اللاعبين و هذا ما يفرض اتخاذ قرار حاسم لأن البناء يتطلب مجهودا و وقتا طويلا،لكن الهدم يتم في لحظات.و هذا ما يجب أن يعيه الجمهور الرجاوي بشكل جيد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial