السعودية.. تفجير في مقبرة لغير المسلمين يخلف عدة جرحى في مراسم حضرها قناصل بلدان أجنبية

الفجر الجديد: متابعة

هزّ تفجير بواسطة عبوة ناسفة، اليوم الأربعاء، وفق ما أعلنت وزارة الخارجية الفرنسية، مقبرة لغير المسلمين في جدّة (غرب السعودية) خلال مراسم إحياء ذكرى “اتفاق الهدنة” (11 نونبر 1918) أصيب فيه عدد من الأشخاص بجروح متفاوتة الخطورة. وبينما لم تتضح بعد حيثيات الهجوم ولا الجهات الواقفة وراءه، أفادت الخارجية الفرنسية، في بلاغ، بأنه تم استهداف المراسم التي كانت تجري في ذكرى انتهاء الحرب العالمية الأولى في مقبرة لغير المسلمين في جدّة، كان يشارك فيها عدد من قناصل بلدان أجنبية، إثر هجوم من خلال عبوة ناسفة، ما أدى الى وقوع عدد من الجرحى بين الحاضرين.

وأفادت وسائل إعلام محلية بأن عددا من الحاضرين في تلك المراسم أصيبوا بجروح متفاوتة. وقد نددت وزارة الخارجية الفرنسية بـ”شدة” بهذا “العمل الجبان غير المبرر”. ونقلت “رويترز” عن مصدر حكومي يوناني قوله إن أربعة أشخاص أصيبوا في هذا الهجوم. وقال هذا المسؤول (الذي طلب عدم نشر اسمه) إنه “وقع انفجار ما بمقبرة لغير المسلمين في جدة وأصيب أربعة بإصابات طفيفة، أحدهم يوناني”، دون أن يذكر المزيد من التفاصيل.

وقد أشار مراسل “الحرة” إلى أن أحد جرحى الاعتداء هو ضابط يوناني واصابته خطيرة. ويأتي هذا الهجوم في الوقت الذي تُحْيي عدة دول ذكرى انتهاء الحرب العالمية الأولى وتكريم من فقدوا أرواحهم أثناء الخدمة خلالها. وبينما شجبت السفارات التي كانت تشارك في مراسم الذكرى هذا “الهجوم الجبان وغير المبرر على الإطلاق”، دعت السلطات السعودية إلى “إلقاء تسليط الضوء أكثر على هذا الهجوم وتحديد الجناة وملاحقتهم”.

وأشارت “رويترز”، وفق ما أفاد بلاغ قالت إنها توصلت بنسخة منه، إلى أن “القنصلية الفرنسية تدعو السكان والزوار في السعودية إلى توخّي أقصى درجات الحذر في أعقاب الهجوم في جدة”. ويأتي ذلك في الوقت الذي وقعت في الآونة الأخيرة العديد من الاعتداءات المماثلة في عدة بلدان أوروبية عى الخصوص، وتحديدا في فرنسا، في إطار ما يُعرَف بـ”الرسوم المسيئة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial