السماسرة و”الشناقة” يتحكمون في أسعار الأضاحي

تعرف العديد من أسواق الأضاحي في مختلف المدن المغربية، ارتفاع كبير في أثمنة المواشي بسبب إقبال المواطنين على الأسواق خلال هذه الأيام الأخيرة مع اقتراب موعد عيد الأضحى لشراء الأضحية.

وحسب بعض المواطنين فإن أثمنة الأضاحي مرتفعة خلال الموسم الحالي وتتراوح مابين 2000 إلى 4000 درهم، مضيفة أن هناك تحكم من قبل السماسرة والوسطاء والشناقة في الأثمنة، وذلك لاجل تحقيق مكاسب مادية وأرباح مضاعفة على حساب المواطنين محدودي الدخل.
ويجد أصحاب الدخل المحدود صعوبة كبيرة في شراء الأضحية بسبب ارتفاع الأثمنة خاصة في المناطق الحضرية، بينما تعرف الأثمنة في البوادي استقرار خاصة ان الطلب في المناطق القروية يكون أقل بكثير من المدن.
ومن المرتقب أن تعرف الأسواق اقبالا كبير يومي الجمعة والسبت، الشيء الذي يتطلب من المصالح التابعة لوزارة الفلاحة مراقبة الأسواق، والتصدي للشناقة والسماسرة الذين يلجؤون الى طرق غير قانونية وحيل لدفع الكسابة ومربي المواشي لرفع الأثمنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial