العرائش تحتضن المسابقة الوطنية الكبرى للصيد بالقصبة ما بين 5 و 7 مارس

الفجر الجديد:
متابعة : حسن البيضاوي
تنظم جمعية كلوب مارتيل سورفكاستينغ المسابقة الوطنية الكبرى للصيد بالقصبة (السورفكاستينغ) في نسختها الرابعة ، والتي ستقام بشاطئ سيدي عبد الرحيم التابع لعمالة العرائش، خلال الفترة ما بين 5 و7 من مارس المقبل، بمشاركة نخبة من هواة هذه الرياضة في ربوع المملكة المغربية، وبحضور متميز للعنصر النسوي .

وستمنح هذه التظاهرة الرياضية الكبرى فرصة للمشاركين لتبادل المعارف والتقنيات والمستجدات التي تشهدها هذه الرياضة وطنيا ودوليا، خاصة أن المغرب في السنوات الأخيرة بات يملك نخبة من الرياضيين ذوي مستوى مميز في ممارسة هذا النوع من الرياضات.
وأكدت اللجنة المنظمة، أن هذه المسابقة الرياضية، تعد فرصة لتسليط الضوء على التراث المادي واللامادي للشواطئ المغربية عامة مع التركيز على السبل الممكنة للحفاظ على الثروة البحرية ، وذلك من خلال المناظرة الوطنية الكبرى المزمع تنظيمها على هامش المسابقة ، والتي ستعرف مشاركة العديد من الخبراء والباحثين الوطنيين والمهتمين بالثروة البحرية.
وأعلن المنظمون عن افتتاح باب التسجيل لكل الجمعيات المتخصصة بحسب الشروط المحددة وبحسب الأماكن المحجوزة في هذا الحدث الرياضي المتميز .
وأوضح مسؤولو جمعية كلوب مارتيل سورفكاستينغ، أن الأهداف المنشودة للجمعية من تنظيم هاته المسابقة ، هو التحسيس بالدور البيئي والسياحي الذي يساهم فيه المجال البحري والمائي , و محاربة الصيد الجائر بكل أنواعه قصد التنبيه لضرورة الحفاظ على الثروة السمكية من الاستنزاف و تثمين المنتوج السمكي، وكذلك المحافظة على نظافة الشواطئ في إطار بيئة سليمة كواجهة لمجتمع سليم .كما يبقى الهدف الأسمى حسب المنظمين هو إيصال رسالة للأجيال القادمة من خلال هذه المبادرات والمسابقات بضرورة الحفاظ على البيئة إجمالا والبيئة البحرية خاصة.
وقررت الجمعية المشرفة على التظاهرة تخصيص عائدات النشاط الرياضي من أسماك لبعض الجمعيات الخيرية رغبة من اللجنة المنظمة في انخراط المشاركين في العمل الجمعوي والتضامني، كما جرى تخصيص جوائز تحفيزية وعينية للفائزين مقدمة من طرف الشركاء والداعمين لهذه المسابقة التي تعتبر من أولى التظاهرات الكبرى للموسم الجاري ، في انتظار تنظيم تظاهرات بحرية قادمة بمختلف شواطئ المملكة المغربية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial