الفتح يدك شباك القرش المسفيوي بخماسية،في مباراة مفتوحة و ممتعة

الفجر الجديد: ابراهيم بولفضايل

في مباراة مفتوحة و ممتعة تفوق الفتح الرباطي على ضيفه أولمبيك أسفي بخمسة أهداف  مقابل هدفين، و ذلك لحساب مؤجل الجولة 25 من منافسات الدوري الاحترافي.المواجهة التي احتضنها ملعب مولاي الحسن مساء يومه الإثنين تميزت بالقوة و الإثارة و الحدة بين الطرفين لكن الكفة مالت للمحليين في أغلب أطوار المباراة حيث عرفوا كيف يستغلون النقص العددي للزوار منذ بداية الشوط الأول،و ذلك بعد طرد اللاعب البودالي و هي اللحظة التي شكلت المنعطف الذي غير وجه المباراة.

و نجح الفريق الرباطي من تسجيل هدف مبكر في حدود الدقيقة الثانية بواسطة سكوما الذي استغل انفراده بالحارس بيساك.بعدها اكمل الزوار المباراة بنقص عددي،لكن هذا لم يمنعهم من البحث بكل الوسائل الممكنة عن هدف التعادل و كاد يتأتى لهم ذلك بعد تسديدة قوية من المدافع واتارا ردتها العارضة،كما ضيع خابا بدوره فرصة انفراده بالحارس أمسيف و في هذه المحاولة رفضت العارضة أن تدخل الكرة الشباك.المدرب السكتيوي دفع باللاعب الكعداوي ليغامر بورقة هجومية أخرى.و تميزت باقي أطوار المباراة بلعب مفتوح لكن الدقيقة 52 عصفت بطموحات ممثل عبدة بعد أن ضاعف الزرهوني الغلة بتسديدة على الطاير.و تابع الفريق الرباطي بحثه عن مزيد من الأهداف و استغل الجعدي تمريرة في العمق لينفرد بالحارس و يسجل الهدف الثالث في الدقيقة 72،و بعد دقيقة واحدة عاد ذات اللاعب ليفرض نفسه نجما للمقابلة بتسجيله لهدف أكثر من رائع سيظل راسخا في الذاكرة كأحد أجمل الأهداف في البطولة الوطنية و ذلك بعد تسديدة من متوسط الميدان هزمت الحارس الذي كان متقدما عن مرماه.و في اللحظات الأخيرة عاد الزوار ليقلصوا الفارق بهدفين حملا بصمة الكعداوي في الدقيقة 81 بعد أن تلاعب بالدفاع ثم الهدف الثاني بواسطة كلاوديو برأسية في الدقيقة 90.بعدها عاد الفتح ليختتم الغلة التهديفية بواسطة البديل باحسين في الدقيقة 92. منهيا بذلك هذا الفيستفال التهديفي.

و بهذا الفوز ارتقى الفتح الرباطي للمركز الخامس برصيد 40 نقطة،في حين تجمد رصيد أولمبيك اسفي في حدود 32 نقطة بالمركز التاسع.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial