الفنانة و الوزيرة السابقة ثريا جبران في ذمة الله

سفيان أيت الطاهر:

توفيت عشية هذا اليوم بأحد المستشفيات الخاصة بمدينة الدار البيضاء أيقونة المسرح المغربي والعربي الفنانة المقتدرة ثريا جبران بعد معاناة طويلة مع المرض الذي قاومته بعزيمة كبيرة شبيهة بوقوفها الشامخ فوق خشبة المسرح الذي كانت إحدى أبزر أسمائه عربيا ومغربيا.
الوزيرة السابقة للثقافة بالمغرب من مواليد 1952 كانت تعتبر من رموز الفن و تألقت تلفزيا وسينمائيا أما مسرحيا فلا يمكن الكلام على أبو الفنون ذون ذكر إسمها حيث شاركت مع الفنان الكبير الطيب الصديقي في أبرز أعماله كما مرت من تجارب مسرحية كبيرة صحبة أبرز الاسماء المغربية لتأسس بعدها فرقتها المسرحية الخاصة.مسرح اليوم التي أبدعت فيها صحبة زوجها الفنان عبد الواحد عوزري العديد من المسرحيات الشهيرة.

و برحيلها تكون الساحة الفنية المغربية قد فقد أحد أبرز روادها،حيث كانت الفقيدة من قيدومات الفن المسرحي،و سخرت الكثير من وقتها و حياتها لهذا المجال.
و حظيت الفقيدة في أخر حياتها برعاية سامية من صاحب الجلالة الملك محمد السادس الذي تكفل شخصيا بعلاجها بإحدى المصحات الخاصة بالبيضاء.
فتغمد الله الفقيدة بواسع رحمته و أسكنها فسيح جناته مع النبيئين و الصديقين و الشهداء و الصالحين.
و إنا لله و إنا اليه راجعون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial