الفنان عبد الرحيم الغزواني:كورونا أوقفت كل شيء،و الخير قادم إن شاء الله

سفيان أيت الطاهر

يعيش الفنان عبد الرحيم الغزواني كباقي زملائه عطالة فنية فرضتها ظروف الجائحة حيث أقفلت المسارح وقاعات العروض و أطفئت كاميرات التصوير و أجل غالبية المخرجين أعمالهم الفنية في انتظار توفر ظروف ومناخ العمل..الغزواني كان مشاركا في العديد من العروض المسرحية ك(احجر وطوب) لفرقة التكادة و (ماكاينش معامن) لفرقة البدوي و كذلك مسرحيات أخرى قد تنطلق قريبا حيث صرح في اتصال بجريدة الفجر الجديد أن هذا الأسبوع سيكون حاسما في تقرير مصير العديد من النقط المتعلقة بكيفية معاودة النشاط الفني والمسرحي و إمكانية عرض المسرحيات بحضور عدد محدد من الجمهور أو الاكتفاء بعرضها عن بعد و أبدى تفاؤله بخصوص إمكانية استئناف تصوير بعض الأعمال الفنية التي أوقفتها ظروف وإجراءات الحجر الصحي..كما أكد في تصريح حصري للفجر الجديد بأنه بصدد وضع اللمسات الأخيرة على عرضه الكوميدي الفردي القديم/الجديد (هاهو جئ مول الكمنجة) الذي كان قد عرضه في العديد من المدن
يذكر أن الفنان عبد الرحيم الغزواني كان قد برز بشكل كبير بلازمته الشهيرة (أاا سيري صباطك ) في إحدى العروض المسرحية والتي أكسبته شهرة متميزة و ارتبطت به لسنوات عديدة..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial