الكراب عامل إقليم شيشاوة يشرف شخصيا على هدم بناية عشوائية شيدت فوق الملك المائي بواد إمنتانوت

الفجر الجديد:

شيشاوة: حسن البيضاوي
عندما أشرنا في عدد من المقالات على أننا لانرمي الورود على رجل ومسؤول ترابي، العين التي لا تنام خدمة لهذا الاقليم ، تلقينا عند تعليقات من ساكنة الفاعلين الجمعويين على هذا التعيين المولوي جاء في وقته المناسب وقدر الله على الاقليم رجل من مميزات عالية ومراقبة ليس من داخل مكتبه بل على أرض الواقع.
هذا المسؤول وعلى إثر المسؤولية التي هي على على عاتقه لن يهدأ له البال ولو في ايام العطل وهكذا

أشرف بوعبيد الكراب عامل إقليم شيشاوة، بمعية القوات العمومية الممثلة في المصالح الأمنية على هدم بناية عشوائية استنبتت في ظروف غامضة بجانب وادي امنتانوت وتحديدا بمدخل حي تشميروا من جهة حي أدار.

ووفقا للمعطيات التي كشفها مصدر مأذون، فإن المسؤول الاقليمي الأول أصدر قرار الهدم بعد أن اكتشف تواجد بناية حديثة العهد بالتشييد في سافلة جبل أدار وبالمحاداة من وادي امنتانوت والتي تعود لشخصية نافذة، وذلك في إطار جولة تفقدية قام بها بمفرده .

وقال نفس المصدر، أن عامل الإقليم استفسر المصالح المعنية بشأن موضوع البناية العشوائية المقامة فوق الملك المائي قبل قرار الهدم، والذي تأكد له عدم توفر مشيد البناية “الفضيحة” على اي ترخيص او تصاميم في الموضوع.

ووفقا لما أكده اكثر من مصدر والذي فضل عدم الكشف عن هويته، فإن ساكنة الحي وباقي الأحياء المجاورة وخاصة حي أدار ومعه فعاليات مدنية بالمدينة استغربت من إقامة هذه البناية بجانب الوادي، الا ان تسريب إشاعة كونها عبارة عن مشروع لإقامة مستودع تابع لإحدى المصالح الخارجية ذات الصلة بتوزيع إحدى المواد الحيوية للساكنة، قاد الى تراجع الساكنة عن الاستغراب في السؤال مادام الأمر يتعلق بمصلحة عامة ورغم حتى وجود أي اعلان لوحي يظهر هوية المشروع والجهة حاملته، وهو الأمر الذي أظهر عامل الإقليم زيفه وكشف لعموم الامنتانوتيين حقيقته.

هذا فقد خلفت خطوة المسؤول الاقليمي الأول ارتياحا في اوساط ساكنة حي تشميروا وفعاليات مدنية وحقوقية بالمدينة، وذلك لما اتسمت به من صرامة وتفعيل لتوجيهات صاحب الجلالة الملك محمد السادس القاضية بمحاربة كل مظاهر البناء العشوائي والأنشطة غير المرخص لها والتي يكون المتضرر الأول والأخير منها هي الساكنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial