الماص و شباب المحمدية يقتربان من حلم الصعود

الفجر الجديد: ابراهيم بولفضايل

على بعد دورة واحدة من الإعلان الرسمي عن إسدال الستار عن البطولة الإحترافية القسم الثاني،بدأت تتضح معالم مقدمة الترتيب ،إذ بالرغم من اكتفاء ثنائي المقدمة شباب المحمدية و المغرب الفاسي بنقطة التعادل في ختام الدورة 28،حيث عجز أبناء فضالة عن تجاوز ضيوفهم اتحاد سيدي قاسم،و كان البياض هو عنوان قمة المتناقضات هذه،مع تضييع ضربة جزاء للزوار من طرف اللاعب نوفل زنان.و بهذه النتيجة حافظ ممثل مدينة الزهور على صدارته للترتيب برصيد 48 نقطة،في حين باتت وضعية الاتحاد القاسمي جد صعبة في الرتبة ما قبل الأخيرة برصيد 29 نقطة.

و من جهته انتزع ممثل العاصمة العلمية بدوره تعادلا ثمينا من مدينة مراكش،و كان الفريق المحلي سباقا للتسجيل عن طريق مهاجمه زهير أوشن في الدقيقة 30 من الشوط الأول،قبل أن يتمكن الزوار من تعديل الكفة في الانفاس الأخيرة من هذا الشوط الذي انتهى بتعادل إيجابي و هي نفس النتيجة التي اختتمت بها المباراة.و بذلك حافظ الماص على مركز الوصافة برصيد 47 نقطة،أما فريق الكوكب فقد نجا بدوره من مقصلة السقوط للهواة بعد ان رفع رصيده ل 33 نقطة.

و لعب وداد تمارة بكل روح رياضية و أسدى خدمة كبيرة لثنائي المقدمة بعد أن تفوق على منافسهم القوي أولمبيك الدشيرة بهدف نظيف،ليتجمد رصيد الفريق السوسي عند 45 نقطة،و يتأجل الحسم في الصعود بشكل رسمي حتى الدورة 30.و إن كان فريقا الشباب و الماص قد اقتربا بشكل كبير من تحقيق هذا الحلم المشروع .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial