بأداء باهت و تعادل سلبي،أمام منتخب رواندا،أشبال عموتة يعززون مركزهم في صدارة المجموعة الثالثة

الفجر الجديد: ابراهيم بولفضايل

تابع المنتخب الوطني المحلي تواضعه في منافسات الشان،و اكتفى بالتعادل السلبي في المباراة التي جمعته مساء اليوم الجمعة بنظيره الرواندي بملعب “إعادة التوحيد”

و قام الإطار الوطني الحسين عموتة بإجراء تغيير وحيد على التشكيلة الرسمية بالمقارنة مع المباراة السابقة التي فاز فيها بهدف نظيف من ضربة جزاء على نظيره الطوغولي.حيث أعتمد على الزرهوني كبديل لحدراف،في حين احتفظ على باقي العناصر الأخرى بحثا عن تحقيق الإنسجام بين الخطوط.

لكن ذلك لم يشفع للعناصر الوطنية كما لم يمكنها من تقديم عرض أفضل من المباراة السابقة،و خيبت أمال الجماهير المغربية التي عبرت عن عدم رضاها على الأداء و المردودية الباهتة للأسود المحلية و كذا على النهج التكتكي الذي اعتمده المدرب الحسين عموتة،و الذي اتسم بنوع من التحفظ و الحذر و غياب النجاعة الهجومية بالرغم من توفر المنتخب على أفضل لاعبي البطولة الإحترافية.

و بهذه النتيجة أضاف المنتخب المغربي نقطة لرصيده عزز بها موقعه في صدارة الترتيب بأربع نقط على بعد نقطة واحدة من المنتخب الطوغولي الذي نجح في اقتناص الفوز على نظيره الأوغندي بهدفين لواحد، و نقطتين عن منتخب رواندا،في حين تجمد رصيد منتخب أوغندا خصم الأسود المقبل عند نقطة واحدة.

للتذكير فسيلاقي المنتخب الوطني نظيره الرواندي، يوم الثلاثاء القادم، في الثامنة مساءً (+1 غرينيتش)، برسم الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الثالثة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial