بعد إصابة قيادية “البيجيدي”بفيروس كورونا،برلماني أخر من الراشيدية يؤكد إصابته

الفجر الجديد:
اعلنت القيادية في حزب العدالة و التنمية “أمينة ماء العينين” عن إصابتها بفيروس كورونا المستجد، بعد إجرائها للتحاليل الخاصة بالكشف عن الفيروس، والتي جاءت للأسف إيجابية.
و كشفت البرلمانية ماء العينين في تدوينة لها قبل قليل على الفايسبوك عن هذا الخبر :” الحمد لله على كل حال. تأكدت إصابتي بفيروس كورونا. أنا بخير والحمد لله”.
و بدوره أعلن رئيس جماعة الرشيدية عبد الله هناوي، عن إيجابية التحاليل التي خضع لها بمستشفى مولاي علي الشريف بعد شعوره بأعراض كورونا، كارتفاع طفيف في درجة الحرارة وبعض الإعياء تلاه فقدان لحاسة الشم.

و حسب “إخبارية” نشرتها جماعة الرشيدية على صفحتها الرسمية بالفايسبوك، أن الرئيس أصيب بالفيروس رغم التزامه بالاحتياطات اللازمة للوقاية من الفيروس، وهو ما يدل على ضرورة المزيد من الحرص على اتباع توجيهات وزارة الصحة المتعلقة بالاحتياطات اللازمة.

وأكد البرلماني هناوي أنه سيلتزم بالعزل الصحي في البيت متبعا البروتوكول العلاجي الخاص تحت إشراف المصالح الصحية المختصة، كما أن المخالطين من أفراد الأسرة وأعضاء المجلس وموظفي الجماعة سيخضعون للفحوصات الطبية اللازمة لكشف الفيروس.
و اطمئن هناوي ساكنة المنطقة عن وضعيته الصحية التي لا تدعو للقلق،مؤكدا بأن ذلك ما يشجعه للقيام بعمله عن بعد.
و في الختام وجه الرئيس نصيحة لكل المواطنين إلى الالتزام بتعليمات السلطات،و عدم الاستهانة بالفيروس خاصة في ظل الظروف الحالية حيث يعرف انتشارا واسعا في إقليم الرشيدية، رغم الجهود الكبيرة التي تبذلها السلطات العمومية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial