تيزنيت: حادث انقلاب سيارة “بيكوب” تقل عاملات الفلاحة يؤدي بحياة تلميذة في عمر الزهور

الفجر الجديد:

لقيت عاملة فلاحية مصرعها، وأصيبت حوالي 14 عاملة بجروح متفاوتة، عشية أمس السبت 29 غشت الجاري، إثر إنقلاب سيارة لنقل البضائع من نوع “بيكوب”، بمنطقة المرس على مستوى الطريق الوطنية الرابطة بين أكادير وتيزنيت.

وأفادت مصادر، أن الضحايا، كن في رحلة عودة من إحدى ضيعات اشتوكة نحو تيزنيت، قبل أن تنقلب بهن السيارة بعد أن فقد السائق السيطرة على السيارة مما أدى إلى مصرع عاملة وإصابة أخريات بجروح استدعت نقلهن صوب  مستعجلات مستشفى الحسن الأول بتيزنيت، ومستشفى المختار السوسي بمدينة بيوكرى.

وقد استنفر الحادث، السلطات المحلية ورجال الدرك الملكي، وحضرت سيارات إسعاف تابعة للوقاية المدنية، اشرفت على نقل المصابات نحو المستشفيين المذكورين.

الحادثة خلفت ألما عميقا و حزنا في قلوب ساكنة مدينة تيزنيت خاصة لدى معارف و أقارب الضحية التي لقيت حتفها باعتبارها شابة في ريعان الشباب حيث لازالت تتابع دراستها في ثانوية الوحدة في مدينة تزنيت، وتقطن مع أسرتها في “الزاويت” بضاحية أكلو، واختارت العمل من أجل توفير حاجياتها من الملابس و الكتب قبل الدخول الدراسي المقبل.

و  تأتي هذه الفاجعة في وقت تشهد فيه الطرقات مراقبة صارمة،ما يطرح العديد من علامات الإستفهام حول جدوى هذه المراقبة،و هذه السدود الأمنية إن كانت لا تراقب مثل هذه الحالات،حيث تكررت مثل هذه الحوادث التي راح ضحيتها شغيلة الفلاحة من الجنسين و الذين يتنقلون في ظروف غير لائقة،خاصة في ظل هذا الوباء الذي يفرض التباعد،مع العلم أن هناك مراقبة صارمة لسيارات الأجرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial