حزب أخنوش يستعيد رئاسة مجلس المحمدية من البيجيدي بانتخاب الدكتورة زبيدة توفيق في هذا المنصب

الفجر الجديد: ابراهيم بولفضايل
شهد مقر بلدية المحمدية صباح يومه الجمعة 25 دجنبر حدثا مهما بالنسبة لساكنة مدينة الزهور،تمثل في انتخاب رئيسة جديدة للمجلس الجماعي لمدينة المحمدية، و ذلك بعد قرار قضائي بإلغاء انتخاب الرئيسة السابقة إيمان صبير، عن حزب العدالة والتنمية و التي خلفت في هذا المنصب زميلها في الحزب حسن عنترة.

و هكذا تم وضع نهاية للفراغ الذي عرفه هذا المنصب بعد القرار الذي كان قد أصدر السيد عامل صاحب الجلالة على عمالة المحمدية في وقت سابق بتوقيف إيمان صابير عن مزاولة مهامها،حيث تم اليوم انتخاب زبيدة توفيق، المنتمية إلى حزب التجمع الوطني للأحرار، على رأس مجلس مدينة المحمدية، أثناء دورة المجلس، التي أشرف عليها السيد العامل.

ودخلت زبيدة توفيق في منافسة مع الاتحادية مليكة الفد، والرئيسة المعزولة إيمان صبير، قبل أن تتمكن الدكتورة زبيدة توفيق، الطبيبة التي سبق لها أن تحملت مسؤولية نائب الرئيس على عهد الرئيس الأسبق مصطفى عنترة، الذي أبعده إخوان «بيجيدي» من المجلس أن تستعيد رئاسة المجلس البلدي للمحمدية لفائدة أصدقاء محمد العطواني الذي سبق له أن تقلد هذا المنصب كما كان سببا مباشرا في عزل إيمان صبير.
و حسب مصادر “الفجر الجديد” فقد حصلت الدكتورة زبيدة على 25 صوتا مقابل 17 صوتا لممثلة البيجيدي التي يبدو و حسب ذات المصادر أنها تعرضت لخيانة من أعضاء من حزبها الذين منحوا أصواتهم لمنافستها.
و يعلق سكان مدينة الزهور كل أمالهم على الدكتورة زبيدة توفيق لوضع حد لمجموعة من المشاكل التي عانت منها المدينة مؤخرا،و فك الحصار عن بعض المشاريع المعطلة و من بينها قنطرة المصباحيات التي انتهت بها الأشغال دون أن يتم افتتاحها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial