خوان كارلوس ملك اسبانيا السابق يختار المنفى بسبب تلقيه رشاوى

الفجر الجديد:
بعد مطالبة حكومة مدريد بمغادرته القصر الملكي في العاصمة، أعلن الملك الأب خوان كارلوس يومه الإثنين عن قراره مغادرة إسبانيا والهجرة إلى بلد ثان وعدم العودة إلى القصر الملكي نتيجة الفضائح المالية التي تورط فيها واحتمال ملاحقة القضاء له بتهمة تبييض الأموال والرشاوي من أنظمة ملكية عربية.

وأبلغ الملك السابق، البالغ 82 عامًا، نجله الملك فيليبي السادس بنيته مغادرة البلاد للإقامة في المنفى، وقد وافق الأخير على قرار والده، وفق ما جاء في بيان للديوان الملكي الإسباني، وفق «فرانس برس».

وجاء في رسالة خوان كارلوس «مسترشدًا بقناعتي بتقديم أفضل خدمة لشعب إسبانيا ومؤسساتها ولكم بصفتكم ملكًا، أبلغكم بقراري الراهن بالتوجه إلى منفى خارج إسبانيا». وتابع الملك السابق «إنه قرار أتّخذه بأسى بالغ، إنما براحة بال كبيرة».

ويحقق القضاء، في سويسرا كما في إسبانيا، في تلقي الملك السابق (82 عامًا) مئة مليون دولار في حساب سري في سويسرا العام 2008.حصل عليها نتيجة توسطه في صفقات القطار السريع بين مكة والمدينة الذي تولت تشييده شركات إسبانية.
وتولى الملك خوان كارلوس العرش عام 1975 في أعقاب وفاة الدكتاتور الجنرال فرانسيسكو فرانكو، وساهم في الانتقال الديمقراطي في البلاد، وتخلى عن العرش خلال يونيو 2014 لصالح ابنه فيلبي السادس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial