شباب المحمدية و الماص يعودان للقسم الأول بعد سنوات من الضياع

 

الفجر الجديد: محمد جواد

توج فريقا شباب المحمدية والمغرب الفاسي جهودهما التي امتدت لسنة كاملة بتحقيق حلم العودة لقسم الأضواء،و ذلك بعد فوزهما يوم أمس الجمعة، على فريقي الاتحاد البيضاوي و اتحاد تمارة، لحساب الجولة الأخيرة من بطولة القسم الوطني الثاني.

وتغلب ممثل العاصمة العلمية على ضيفه وداد تماراة بحصة هدفين دون مقابل، ليحقق الصعود إلى قسم الكبار، بعد غياب لمدة أربع سنوات.

من جانبه، صعد فريق شباب المحمدية إلى قسم الصفوة بعد غياب لمدة 11 سنة عن هذه الدرجة، بعد فوزه على مضيفه الاتحاد البيضاوي بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد.

و في أسفل الترتيب غادر بطولة القسم الثاني بشكل رسمي كل من شباب الريف الحسيمي الذي تعثر أمام مضيفه أولمبيك الدشيرة بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد، واتحاد سيدي قاسم، و ذلك بالرغم من الفوز الذي حققه على ضيفه الكوكب المراكشي بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد.

فهنيئا لكل مكونات شباب المحمدية و المغرب الفاسي على هذا الإنجاز المستحق.و متمنياتنا لفريقي الحسيمة و سيدي قاسم بتصحيح الأخطاء من أجل عودة سريعة لمكانتهما الطبيعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial