شباب المحمدية يضيع فوزا ثالثا على التوالي أمام الحسنية و يحافظ على صدارته مؤقتا

الفجر الجديد: ابراهم بولفضايل
خيم التعادل السلبي على المباراة التي جمعت بين حسنية أكادير وضيفه شباب المحمدية، و هي المواجهة التي احتضنها ملعب أدرار بعاصمة سوسو مساء اليوم السبت، و ذلك ضمن فعاليات الجولة الثالثة من منافسات الدوري الاحترافي إنوي.
و حاول الطرفان امتلاك مفاتيح اللعب في الشوط الأول من خلال السيطرة على خط الوسط،لكنهما وجدا صعوبة كبيرة حيث احتد الصراع التكتيكي الذي غيب المتعة على مستوى الأداء،كما غابت معه فرص التسجيل،و إن كانت الأفضلية قد عادت للزوار لكن في غياب الفعالية و التهديد الحقيقي لشباك الحارس قموم الذي ناب عن الحواصلي.و أعلن الحكم رداد عن ضربة جزاء لفائدة الحسنية قبل أن يتراجع عنها بعد العودة لتقنية الفيديو.و بذلك تنتهي الجولة الأولى بالتعادل السلبي.
و مع بداية الشوط الثاني ظهرت عزيمة الفريق السوسي واضحة لكسر البياض،و معه سوء الطالع الذي لازمه منذ بداية الموسم،و هذا ما دفع بالمدرب الشبيل للدفع ببعض الأوراق الهجومية،لكن التنظيم الجيد لفريق الشباب مكنه من الحد من خطورة أصدقاء الفحلي،و بالمقابل ظهرت خطورة أبناء المدرب بنهاشم خاصة على مستوى الهجومات المضادة السريعة التي عذبت دفاع الحسنية كثيرا،و لولا القائم الأيمن الذي ناب عن الحارس قموم لتمكن الواسطي من افتتاح حصة التسجيل لفريقه من تسديدة قوية مركزة.
و لم يكن هذا سوى الإنذار الأول حيث ضيع المهاجم حشادي بدوره فرصة واضحة من تسديدة أرضية مرت بمحاذاة القائم الأيسر للحسنية.
و في الوقت الذي ظلت فيه محاولات المحليين محتشمة و لم تشكل الخطورة إلا في محاولة واحدة جاءت بعد كرة ثابتة سددها أوبيلا دون أن يستثمرها الفحلي،فإن الشباب كان قريبا جدا من الوصول للشباك في ثلاث مناسبات تألق من خلالهما الحارس قموم أمام كل من هيرفي ثم البديل إشاران،كما تصدى كذلك لتسديدة المتألق زيلا.
المباراة انتهت بتعادل لم يكن منصفا للزوار باعتبار أفضليتهم و تضييعهم لمجموعة من الفرص،في حين يمكن اعتبار هذه النقطة جد ثمينة للحسنية الذي لم يقدم ما يشفع له في هذه المباراة.
فريق الشباب بات بهذه النتيجة يحتل الصدارة مؤقتا برصيد 7 نقط،في حين يملك الحسنية نقطتين فقط من تعادلين و هزيمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial