صفرو: بإدمانه على لعبة “فري فاير” طفل يتسبب في قتل والدته

الفجر الجديد: متابعة

أظهرت نتائج تقرير التشريح الطبي التي توصلت بها النيابة العامة صباح يوم أمس الإثنين 7 دجنبر الجاري، بعد إخضاع جثة أم الطفل المتهم بقتل أمه عقب عراك مفترض معها بسبب اللعبة الإلكترونية الشهيرة “فري-فاير”، بمصلحة الطب الشرعي بالمستشفى الجهوي الغساني في فاس، أظهرت (نتائج التقرير) بأن الفقيدة أصيبت بضربة قوية على مستوى الرأس بأرضية صلبة، ما تسبب لها في كسر على مستوى الجمجمة وجروح فروة الرأس، أعقبها نزيف حول أنسجة الدماغ يسمى علميا “نزيف تحت العنكبوتية” أو نزيف داخل المخ.

وحسب مصادر صحفية فقد حسمت نتائج التشريح الطبي، في مصير ابن المتوفاة، الذي بات المشتبه فيه الرئيسي في قتل والدته حيث ينتظر بعد ظهور نتائج تشريح جثة والدته بأن يمثل نهاية شهر دجنبر الجاري أمام جلسة الإستنطاق التفصيلي بمكتب أحد المستشارين المكلف بالتحقيق في الجرائم الجنائية المنسوبة للأحداث طبقا للمادة 485 من قانون المسطرة الجنائية، بناء على ملتمس الوكيل العام للملك لدى محكمة الإستئناف بفاس، الذي التمس إجراء التحقيق مع الطفل بعدما أنكر علاقته بوفاة والدته.

و في رواية بخصوص هذا الحادث الذي شهدته مدينة صفرو فإن الطفل البالغ 15 سنة مهووس بلعب لعبة “فري فاير”، ويومها وبينما كان يلعب لعبته فوجئ بنفاد رصيده من الأنترنيت، فسارع إلى طلب النقود من والدته لاقتناء تعبئة جديدة للأنترنيت حتى يتمكن من مواصلة لعبته على هاتفه، لكن الأم رفضت بحكم معارضتها لهذه اللعبة التي تسببت للطفل في الهوس وإهمال دروسه، وهو ما أغضبه ودخل في مشاجرة معها انتهت بإقدامه على دفعها بقوة فسقطت وارتطم رأسها بالأرض، لتدخل في غيبوبة وتفارق الحياة، ويبقى طفلها يصرخ بجانب جثتها إلى أن حضر الجيران وأخبروا الشرطة بالحادث.

وأضاف المصدر أن الطفل يوجد في جناح الأحداث بسجن “بوركايز” ضواحي فاس لمواجهته بالمنسوب إليه من قبل الوكيل العام للملك، ويتعلق الأمر بجريمة القتل الخطأ والإيذاء العمدي في حق الأصول.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial