عائلة طلال في حداد ..الدكتور محمد طلال في ذمة الله

الفجر الجديد:

تعيش الصحافة الوطنية بصفة عامة و عائلة طلال بصفة خاصة اليوم في حداد و ذلك بإعلان انتقال الدكتور محمد طلال المدير العام للمعهد العالي للصحافة و الاتصال بالدار البيضاء الى الرفيق الأعلى بعد مرض عضال لم ينفع معه علاج.

و قد خلف هذا الخبر الذي تلقيناه مساء اليوم حزنا عميقا لدى العديد من الصحفيين الذين عرفواا المرحوم و عاشروه. حيث يعتبر أبا روحيا للكثير من أصحاب مهنة المتاعب ممن تتلمذوا و تكونوا على يديه،و استفادوا من خبرته و تجربته الكبيرة.

و تقلد الفقيد قيد حياته العديد من المهام حيث اشتغل كأستاذ للتعليم العالي بكلية الحقوق بجامعة الحسن الثاني، ومديرا للمعهد العالي للصحافة والاتصال وغيرها من المهام التي تقلدها الراحل باقتدار، كما درس في المعهد العالي للاتصال.

و ساهم الراحل في إغناء الخزانة الوطنية و العربية بمجموعة من الاصدارت من خلال إسهامات عديدة، من بينها كتابه المعنون بـ:” الاتصال في الوطن العربي قضايا ومقاربات”، وغيرها من الإسهامات الأكاديمية في ميدان الصحافة والإعلام.

و إذ نشارك أسرة طلال و معها اسرة الإعلام أحزانها بهذا المصاب الجلل فإننا نرفع أكف الضراعة للعلي القدير أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته و يسكنه فسيح جناته مع النبيئين و الصديقين و الشهداء و الصالحين،و باسم كافة أفراد أسرة “الفجر الجديد” أتقدم بأحر التعازي لأفراد عائلة الفقيد:مصطفى،نورالدين،عبد اللطيف،أحمد،رضا..راجيا من العلي القدير أن يلهمهم الصبر و السلوان و إنا لله و إنا اليه راجعون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial