عامل إقليم شيشاوة يتففد المداشر و المسالك الطرقية بإيروهالن بعد التساقطات المطرية و الثلجية

الفجر الجديد: حسن البيضاوي

كما أشرنا لذلك في مقال سابق بخصوص الطريقة التي يتم بها تدبير الشأن المحلي بمنطقة شيشاوة من أعلى سلطة بالإقليم و التي يمثلها السيد العامل بوعبيد الكراب،فالرجل يتحرك في كل الإتجاهات و يراقب كل صغيرة و كبيرة،و همه في ذلك السهر على راحة المواطنين،و العمل على توفير كل الظروف الملائمة التي تضمن السير العادي للحياة الإجتماعية و الإقتصادية بالمنطقة،و هذا ما تجسد على أرض الواقع يوم أول أمس الأحد في وقت كانت الأغلبية تستفيد من عطلة نهاية الأسبوع،لكن  بوعبيد الكراب عامل إقليم شيشاوة، أبى إلا أن يقوم في الساعات الأولى من الصباح، بزيارة تفقدية لعدد من المناطق الجبلية بجماعة اروهالن، للوقوف على وضعية الطرق والمسالك بهذه الجماعة بعد الاضطرابات الجوية والتساقطات المطرية.
هذا ورافق المسؤول الاقليمي الأول عن لجنة اليقظة الإقليمية في هذه الزيارة التفقدية، المدير الإقليمي للتجهيز وإطار تابع للمديرية والاطار احمد شيشا مدير ديوان عامل إقليم شيشاوة إلى جانب السلطات المحلية وايت العسري محمد رئيس الجماعة، حيث كانت فرصة للإطلاع عن قرب على مدى تطبيق لجان اليقظة المحلية التي يشرف عليها رجال السلطة، التوجيهات العاملية في الموضوع، والقاضية باليقظة اللازمة لضمان انسيابية حركة السير في المسالك الطرقية وتتبع وضعية الأمهات الحوامل تحت إشراف لجان اليقظة المحلية بتنسيق مع المصالح الصحية المختصة والجماعات الترابية عبر وضع سيارة الإسعاف الجماعية رهن اشارتهن وتوجيه بعض الحوامل للمراكز الصحية احترازا لأي مخاض مفاجي.
و كانت الفرصة مواتية كذلك للسيد العامل لفتح قنوات التواصل مع عدد من أرباب النقل المزدوج ، للانصات لهم واستعراض جهودهم الاجتماعية خلال الاضطرابات الجوية، خاصة في الظروف التي تعرف تساقطات ثلجية ولم يفوت نفس المسؤول فرصة الإشادة بجهود المهنيين في هذا القطاع داخل جماعة اروهالن او غيرها من الجماعات ذات الطبيعة الجبلية.
وفي السياق ذاته، اشادت فعاليات مدنية وسياسية بالمنطقة بالزيارات التفقدية التي يقودها عامل إقليم شيشاوة، خاصة تلك الموجهة للمناطق النائية، لتتبع الوضع اليومي للمسالك الطرقية ووضعية الشعاب حفاظا على السلامة وصحة المواطنين وممتلكاتهم.

مرة أخرى نقول برافو للسيد العامل على هذه الجهود المبذولة لتنمية المنطقة و فك العزلة عن مداشرها في ظل هذه الظروف الصعبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial