عمالقة التكنولوجيا يتحركون لمنع متطرفين موالين لترامب من استعمال وسائل التواصل الاجتماعي

الفجر الجديد:

 

عمدت كبرى المنصات الرقمية الى منع أتباع “كيو آنون” من استخدام مواقع تواصل اجتماعي، حيث أعلن تويتر الاثنين الغاء 70 ألف حساب مرتبط بهذه الحركة اليمينية المتطرفة التي تؤمن بنظريات المؤامرة وتؤيد الرئيس الاميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب وكانت ضالعة في أعمال العنف الأخيرة في واشنطن.

وهو آخر تدخل من نوعه بعد التوجه للتشدد وسط مخاوف من أعمال عنف جديدة تنظم على الانترنت عبر هذه الخدمات.

في وقت سابق الاثنين، عمدت أمازون الى وقف خدمة منصة التواصل الاجتماعي المحافظة بارلر. وتأخذ الشركة العملاقة على شبكة التواصل الاجتماعي هذه التي يستخدمها عدد كبير من أتباع “كيو أنون” ومناصرون آخرون لترامب، انها سمحت بنشر رسائل تطرح إشكالية بعد الهجوم على الكابيتول.

وأعلن تويتر الإثنين أنّه “جمّد بصورة نهائية” أكثر من 70 ألف حساب مرتبطة بـ”كيو آنون” منذ الجمعة حين قرر إغلاق حساب دونالد ترامب بشكل نهائي بتهمة تشجيع انصاره على الاخلال بعملية المصادقة على فوز جو بايدن في الانتخابات، في الكونغرس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial