فوضى في الولايات المتحدة الأمريكية بعدمقتل مواطن بالرصاص خلال اشتباكات بين مؤيدي ترامب ومحتجين ضد العنصرية

الفجر الجديد:

قتل شخص بطلق ناري خلال اشتباكات وقعت بين مشاركين في مسيرة انتخابية كبيرة لمؤيدي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ومحتجين من حركة “حياة السود مهمة” في مدينة بورتلاند بولاية أوريغون.

 

ولم تفصح الشرطة عن هوية القتيل كما لم تحدد ما إذا كان لإطلاق النار علاقة بالاشتباكات التي شهدتها منطقة وسط المدينة.

وكانت شوارع مدينة بورتلاند مسرحا لاحتجاجات متكررة خلال الأسابيع الأخيرة.

وأصبحت هذه المدينة مركزا لمظاهرات ضد انتهاكات الشرطة والعنصرية منذ مقتل المواطن الأمريكي الذي ينحدر من أصول أفريقية جورج فلويد في مدينة مينيابوليس في ولاية مينيسوتا في 25 مايو/ أيار الماضي على يد شرطي أبيض، ما أثار حالة من الغضب على المستويين المحلي والدولي.

وأرسلت قوات الأمن الفيدرالية إلى بورتلاند بتعليمات من الرئيس ترامب في يوليو/ تموز الماضي فيما وُصف بأنه إجراء يستهدف السيطرة على العنف.

نُظمت المسيرة الانتخابية الداعمة لترامب السبت، وهو يوم السبت الثالث على التوالي الذي يشهد مثل هذه المسيرة.

وقال بيان صادر عن شرطة مدينة بورتلاند: “سمع قوات شرطة بورتلاند صوت إطلاق نار فهرعت إلى مصدر الصوت وتمكنت من تحديد مكان الضحية المصابة بطلق ناري في الصدر. كما استجابت السلطات الطبية التي أكدت أن المصاب لفظ نفسه الأخير بالفعل”.

وقالت صحيفة نيويورك تايمز إن القتيل كان يعتمر قبعة يشيع ارتداؤها بين أنصار جماعة “باترويت براير” اليمينية المتطرفة.

عن: ب ب س

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial