في لقاء مع “الفجر الجديد” عز الدين الفادي يؤرخ لألعاب القوى بعاصمة النخيل

الفجر الجديد: حسن البيضاوي
رغم انه ابن مدينة مراكش وبمنطقة سيدي يوسف بن علي الشهيرة ، ارتأى عزالدين الفادي
ان يؤسس جميعة رياضية للعاب القوى، وذلك من اجل صقل مواهب المنطقة وتشجيعهم
لممارسة رياضة العاب القوى.
ساعة الحقيقة سنة 2009 مرحلة الميلاد والتأسيس.
في هذه السنة بالضبط انبثقت فكرة تأسيس نادي للعاب القوى من طرف مبدع الفكرة
العداء السابق عزالدين الفادي،فاختار اسم يليق بسمعة احد رموز العاب القوى في فترة
الخمسينات وبداية الستينات ويتعلق الأمر بالبطل المغربي المرحوم عبد السلام الراضي،
ليصبح اسم النادي''معية عبدالسلام الراضي للعاب القوى'' حيث انتظرالمكتب التنفيدي
للمعية إلى غاية 2012 وهو موسم منح الجامعة الإنخراط الرسمي للجمعية.
مع بداية الموسم الأول وهو موسم التنقيب والبحث عن المواهب وهي مسألة تتطلب
الوقت من رئيس شاب وغيور على ام الرياضات ، الفادي عزالدين هذا الأخير رغم قلة
الموارد المادية وبالتضحية من اجل مستقبل النادي وفي ظرف وجيز اصبح يقارع الكبار
ليحل في المرتبة 18 بالنسبة للعدو الريفي والرتبة 48 على الصعيد الوطني من بين
450 نادي، وعلى صعيد عصبة مراكش تانسيفت الحوز لألعاب القوى المرتبة الرابعة
وثانيا بمراكش وراء اشبال مراكش .
ابطال النادي في سطور:
رحال بوشفر1س 2د 52ث في نصف مارطون و2س13د5ث في المارطون و29د10ث
10في مسافة 10كلم على الطريق و المرتبة الثالثة في العدو الريفي ببني ملال و 7 في بن
جرير
زكرياء افاتني 28د 34ث في 10كم و بطل المغرب رفقة فئة الشبان
عبد الرزاق أيت الفقير فتيان 800م 1د52ث و3د55ث في مسافة 1500
و شارك في البطولة العربية للعدو الريفي .
مروان النادي 800 (1د52ث) و 400م مستوية (50ث) و 3د58ث في مسافة 1500م
فئة فتيان و بطل المغرب في 2000م صغار كان في اكاديميه تحاناوت

طه اوشن بطل المغرب في العدو الريفي صغار بمدينة الرباط و الرتبة 6 في البطولة العربية
بتونس و يتوفر على توقيت 2د34ث في مسافة 1000م
حجيب بوصاك وصيف بطل المغرب شبان العدو الريفي و الرتبة 4 في بطولة المغرب
للعدو الريفي الجامعي
حمزة لصكاد بطل سابق بالنادي و كان لأكاديمية تحانوت و يمارس حاليا بنادي باسبانيا
نبيل الرباكي ابن مدينة امزيز بطل صاعد و فائز بالمرتبة 1 جامعي رفقة النادي
البطلة فاطمة الزهراء حفاري فاىزة بعدة سباقات
بريتيزة مريم من اشويطر بطلة صاعدة بالنادي
ولا ننسى الاطر الوطنية والتي تساهم في تكوين وتطوير الخلف على غرار ياسين حزين و محمد امكين ” الشويطر” وفؤاد السليماني والبطل الداهية عادل الناني
كما أن اهتمام ودعم المجلس الجماعي لمدينة مراكش من بين الوسائل التي ساهمت في إنجازات النادي منذ تأسيسه وهذا هو السر في تألق ابطال النادي
ويعتبر مقر النادي دار الشباب رياض الموخى بقيادة السيد محمد بلحاج مدير الدار، الذي يعود له الفضل في احتضان النادي وتوفير مقر يليق بسمعة النادي، ولا ننسى المديرية الإقليمية لوزارة الثقافة والشباب والرياضة ،قطاع الشباب والرياضة بمدينة مراكش

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial