قرار وزارة الداخلية يتسبب في اكتظاظ و فوضى بمحطة أولاد زيان،و بالطريق السيار

ابراهيم بولفضايل
شهدت المحطة الطرقية أولاد زيان مساء يوم الأحد اكتظاظا و فوضى عارمة حيث توافد الآلاف من المسافرين على المحطة بحثا عن وسيلة نقل تقلهم في اتجاه مختلف المدن المغربية و ذلك لقضاء عيد الأضحى رفقة عائلاتهم،و تسبب قرار وزارة الداخلية المفاجئ بمنع التنقل من و إلى مجموعة من المدن المغربية و منها العاصمة الاقتصادية في خلق نوع من الارتباك لدى العديد من المواطنين القاطنين بعيدا عن أسرهم و عائلاتهم.ما تسبب في هذه الفوضى بمحطة أولاد زيان،إذ بالرغم من تحذيرات السلطات و تشديدها على ضرورة احترام الإجراءات اللازمة لمنع تفشي وباء كورونا،فإن الحالة التي كانت عليها المحطة الطرقية من ازدحام لا توحي بأي تطبيق لقواعد السلامة الصحية.
و من جهة أخرى اشتكى المسافرون من الارتفاع المهول على مستوى أثمنة التذاكر و ذلك نتيجة لكثرة الطلب عليها و قلة العرض،و عبر أغلبهم عن تذمرهم من هذا القرار الذي اتخذته وزارة الداخلية في هذا التوقيت.
و بدورها شهدت الطرق السيارة و خاصة الرابطة بين العاصمتين الإدارية و الاقتصادية حركة سير غير عادية،وذلك بسبب رغبة بعض المواطنين الوصول للمدن التي شملها المنع قبل منتصف الليل،و هذا ما تسبب في العديد من حوادث السير رصدتها عدسات الهواتف المحمولة لبعض المسافرين،و كان من نتائج ذلك ارتباك في حركة السير في العديد من نقط الطريق السيار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial