كورونا يصيب مبدع رائعة “ساعة سعيدة”

الفجر الجديد :سفيان أيت الطاهر

علمت الفجر الجديد من مصادر مقربة من الفنان المغربي الكبير محمود الإدريسي أن هذا الأخير يرقد منذ أيام بإحدى المصحات الخاصة بالدار البيضاء بعد تسلل فيروس كورونا إلى جسده و تأثره بالمرض.
محمود الإدريسي و الذي يعد أحد الأسماء اللامعة في تاريخ الأغنية المغربية كان قد عانى في السنين الأخيرة من وعكة صحية سابقة تجاوزها بعد تدخل طبي و عناية خاصة.
صاحب ساعة سعيدة و محال ينساك البال و عيشي يا بلادي و غيرها من الراوئع الخالدة أحس بأعراض المرض منذ أيام خلال إحدى سفرياته مما جعله يجري تحاليل الفيروس التي أعطت نتيجة إبجابية أدخلته مباشرة للعناية المركزة محاولة من الطاقم المشرف السيطرة على الحالة التي وصفها مصدرنا بالصعبة نوعا ما..
بالشفاء العاجل لفناننا المحبوب محمود الإدريسي و لكل المصابين بهذا الوباء اللعين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial