كورونا ينهي حياة المطرب محمود الإدريسي،و يسقط ورقة أخرى من شجرة الفن المغربي الأصيل

الفجر الجديد: سفيان أيت الطاهر

فقدت الساحة الفنية اليوم  الخميس 26 نونبر الجاري، أحد رواد الأغنية المغربية في شخص القيدوم محمود الإدريسي،الذي غادرنا لدار البقاء عن عمر يناهز 72 سنة، و ذلك جراء إصابته بفيروس كورونا

و كانت “الفجر الجديد” سباقة قبل أيام لإعلان دخول الفقيد محمود الإدريسي قسم الإنعاش، بإحدى المصحات الخاصة بالبيضاء، بعد تردي حالته الصحية، نتيجة تأثير مضاعفات “كوفيد 19”.

مع العلم أن المرحوم كان يعاني قيد حياته من بعض الأمراض المزمنة،ما أثر عليه بعد إصابته بفيروس كورونا

ويعد الفنان محمود الإدريسي (72 عاما) من رواد الأغنية المغربية، حيث قدم خلال مسيرته الفنية العديد من الأعمال الناجحة، وأشهرها أغنية “ساعة سعيدة، “اصبر اقلبي”، “بغا يفكرني فاللي فات”.

و برحيله تكون ورقة أخرى قد سقطت من شجرة الفن المغربي التي فقدت الكثير في هذه الظرفية الصعبة التي يمر منها العالم بأسره،فتعازينا الحارة لأسرة الفقيد و لعائلته الكبيرة،و إنا لله و إنا إليه راجعون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial