لقجع يشارك في مؤتمر الفيفا للتصويت لصالح قانون تغيير الجنسية الرياضية

الفجر الجديد: ابراهيم بولفضايل

يعقد الاتحاد الدولي الفيفا يومه الجمعة 18 شتنبر مؤتمره السنوي 70،و يتضمن جدول أعماله العديد من النقط الهامة،و من أبرزها مناقشة القوانين المتعلقة بتغيير الجنسية الرياضية.

و يشارك فوزي لقجع رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، ونائبه حمزة الحجوي عضو المكتب المديري، في ذات المؤتمر الذي يعقده الاتحاد الدولي للعبة “فيفا” عن بعد بواسطة تقنية “مؤتمر الفيديو” و ذلك انطلاقا من الرابعة عصرا، و خلاله سيقوم   212 اتحادا كرويا محليا بالتصويت على القانون المتعلق بتغير المنتخب بالنسبة للاعبين المزدوجي الجنسية،سواء بالرفض أو القبول. و تراهن جامعة الكرة و معها غالبية الاتحادات الافريقية على تمرير هذا القانون الجديد حتى تتمكن من الاستفادة من مجموعة من اللاعبين الممارسين بأوروبا،و كانت  جميع الاتحادات قد توصلت باستمارة التصويت التي سبق للاتحاد الدولي بعثها عبر البريد الالكتروني لكل اتحاد كروي على حدة. و وضع الاتحاد الدولي لكرة القدم بعض الشروط للترخيص للاعبين مزدوجي الجنسية بتغيير المنتخب رغم مشاركتهم معه في مباراة رسمية منها عدم تجاوزهم لـ 21 سنة في مشاركتهم الأولى في صفوفه، وعدم خوضهم لأكثر من ثلاثة مباريات، وعدم مشاركتهم في المنافسات الدولية الكبرى ككأس العالم أو البطولات القارية، في المقابل تتضمن التغييرات أيضا السماح للاعبين الذين حصلوا على جنسية جديدة اللعب لمنتخب بلد الإقامة شريطة الإقامة به لفترة لا تقل عن خمسة سنوات مع احترام الشروط السابقة الخاصة بعدد المباريات والمشاركة في المنافسات الكبرى رفقة منتخب البلد الأصلي. و كما قلت فإن الجامعة الملكية المغربية تراهن على تصويت غالبية الاتحادات الكروية على هذا القانون الجديدحتى تتمكن من تأهيل اللاعب منير الحدادي الذي لعب دقائق معدودة رفقة المنتخب الاسباني في مباراة رسمية،ضد منتخب مقدونيا يوم 8 شتنبر 2014،و ذلك لحساب تصفيات بطولة كأس أوروبا 2016. ما وقف حاجزا أمام حمله لقميص المنتخب المغربي، وكذلك الشأن بالنسبة لكريم العربي الذي لعب مباراة واحدة مع المنتخب الألماني، حرمه من تمثيل المنتخب المغربي، كثرة الحالات المشابهة دفع بالاتحاد الدولي إلى القبول بالتصويت على هذا القانون و ذلك لتفادي ضياع مجموعة من المواهب و خاصة منها الافريقية،و إقصاءها من المشاركة رفقة المنتخبات الوطنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial