ماهو السبب الحقيقي وراء ارتفاع درجة الحرارة هذه الأيام؟

ابراهيم بولفضايل:
نلاحظ و نحس هذه الأيام بارتفاع في درجة الحرارة،و هذا شيء عادي باعتبار أننا حاليا في فصل الصيف،لكن ما لا يعرفه الكثيرون خاصة من الجيل الحالي،هو أننا في بداية منزلة “السمايم”،و كثيرا ما نسمع بمثل هذه المصطلحات خاصة عند سكان البوادي و كبار السن ممن كانت لهم علاقة بالفلاحة،باعتبار علاقة هذه المنازل بالسنة الفلاحية،و نشير بأن يوم امس السبت 25 يوليوز هو أول أيام السمايم.و فيما يلي نبذة عن هذه المنزلة التي ستستمر حتى الأسبوع الأول من فصل الخريف:
ﻣﺎ معنى ﺍﻟسمايم (ﺍﻟﺴﻤﺎﺋﻢ )؟
ﺍﻟسماﻳﻢ ﻫﻲ ﻣﻨﺰﻟﺔ ﻣﻦ ﻣﻨﺎﺯﻝ ﺍﻟﺴﻨﺔ ﺍﻟﻔﻼﺣﻴﺔ. ﻛﻤﺎ ﻧﻌﻠﻢ ﻓﻲ ﻛﻞ ﺳﻨﺔ ﺃﺭﺑﻌﺔَ ﻓﺼﻮﻝ :
ﺍﻟﺨﺮﻳﻒ – ﺍﻟﺸﺘﺎﺀ – ﺍﻟﺮﺑﻴﻊ – ﺍﻟﺼﻴﻒ.
ﻭﻓﻲ ﻛﻞ ﻓﺼﻞ : 7 ﻣﻨﺎﺯﻝ. ﻓﺎﻟﺴﻨﺔ ﺗﺤﺘﻮﻱ ﻋﻠﻰ 28 ﻣنزﻟﺔ ﻭﻧﺤﻦ ﻧﻌﻴﺶ ﻓﻲ ﻓﺼﻞ ﺍﻟﺼﻴﻒ، ﻭﺑﺎلضبط ﻓﻲ ﻣﻨﺰﻟﺔ: (ﺍﻟﻄﺮﻓﺔ ) ﻭﻓﻴﻬﺎ ﺗﺄﺗﻲ ‏(ﺍﻟﺴﻤﺎﺋﻢ) , ﻭﻳﻜﻮﻥ 25 يوليوز ﻫﻮ ﺃﻭﻝ ﺃﻳﺎﻡ ﺍﻟسماﻳﻢ .
ﻭﺳﻤﻴﺖ ﺍﻟسماﻳﻢ (ﺍﻟﺴﻤﺎﺋﻢ) ﻷﻥ ﺍﻟﺤﺮﺍﺭﺓ ﺗﺆﺛﺮ ﻓﻲ ﺍﻟﺠﺴﻢ ﻛﺘﺄﺛﻴﺮ ﺍﻟﺴﻢ ، ﻭﻓﻲ ﺍلقرآن الكريم : {ﻭﺃﺻﺤﺎﺏ ﺍﻟﺸﻤﺎﻝ ﻣﺎ ﺃﺻﺤﺎﺏ ﺍﻟﺸﻤﺎﻝ ﻓﻲ ﺳَﻤُﻮﻡٍ ﻭﺣﻤﻴﻢ}
ﻭﺗﻌﺪ ﺍﻟﺴﻤﺎﺋﻢ ﻋﻨﺪ ﺍﻟﻔﻼﺣﻴﻦ ﻭﺍﻟﻔﻠﻜﻴﻴﻦ ﻭﺍﻟﻤﺆﻗﺘﻴﻦ ﺃﺣﺮ ﻓﺘﺮﺓ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻨﺔ، ﻭﻳﻘﻮﻝ ﻣﺜﻞ ﺍﻟﻔﻼﺣﻴﻦ : ‏( ﺧﺮﻭﺝ ﺍﻟﻠﻴﺎﻟﻲ ﻧﻌﺎﻳﻢ / ﻭﺧﺮﻭﺝ ﺍﻟسماﻳﻢ ﻧﻘﺎﻳﻢ ‏) ﻭﺍﺷﺘﻬﺮ ﻋﻨﺪ ﺍﻟﻔﻼﺣﻴﻦ ﺃﻥ ﺣﺮﺍﺭﺓ ﺍﻟﺸﻤﺲ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻤﺎﺋﻢ ﺻﺤﻴﺔ ﻣﺎ ﻋﺪﺍ ﻭﻗﺖ ﺍﻟﻈﻬﻴﺮﺓ كما يرون أن برد هذه الفترة ضار فيقولون (ضربة بالسيف ولا برد الصيف). قالوا ايضا (اللي بغى الدين الدايم يحمي الماء في السمايم)
ﻭ ﺍﻟسماﻳﻢ ﺗﺴﺘﻤﺮ 40 ﻳﻮﻣﺎ (السمايم الحامية 20يوما والسمايم الباردة 20يوما) ﺗﺒﺪﺃ ﻣﻦ ﻳﻮﻡ 25 يوليوز ﺇﻟﻰ 2شتنمبر . 36 يوما من الصيف وتأخذ 4 ايام من الخريف.
ﻭﺧﻼﺻﺔ ﺍﻟﻘﻮﻝ :
ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﻨﺎﺯﻝ ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻛﺎﻥ ﻳﻌﺘﻤﺪ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺍﻟﻔﻼﺣﻮﻥ ﻭﺃﺋﻤﺔ ﺍﻟﻤﺴﺎﺟﺪ ﻭﻣﺆﺫﻧﻮﻫﺎ. ﻓﺎﻟﻔﻼﺣﻮﻥ ﻣﻦ ﺧﻼﻟﻬﺎ ﻛﺎﻧﻮﺍ ﻳﻌﺮﻓﻮﻥ ﺍلأﻋﻤﺎﻝ ﺍﻟﺘﻲ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﺍﻟﻘﻴﺎﻡ ﺑﻬﺎ ﻣﻦ ﺣﺮﺙ ﻭﻏﺮﺱ ﻭﺣﺼﺎﺩ ﻭﺩﺭﺱ …
ﺃﻣﺎ ﺍﻷﺋﻤﺔ ﻭﺍﻟﻤﺆﺫﻧﻮﻥ ﻓﻜﺎﻧﻮﺍ ﻳﻌﺘﻤﺪﻭﻥ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻓﻲ ﺗﺤﺪﻳﺪ ﺃﻭﻗﺎﺕ ﺍﻟﺼﻼﺓ ﻗﺒﻞ ﻇﻬﻮﺭ ﺍﻟﺴﺎﻋﺎﺕ واليوميات ﻭﺍﻧﺘﺸﺎﺭﻫﺎ ﺍﻟﻮﺍﺳﻊ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial