نتائج مبشرة.. لقاحات كورونا باتت قريبة رغم الأخبار المحبطة

أخبار إنتاج لقاح ضد فيروس كورونا قد تكون محبطة في بعض الأحيان، لأن بعض العلماء اعترفوا بصعوبة المهمة، حتى أن منظمة الصحة العالمية ذهبت لأبعد من ذلك، حين قالت إننا سنتعايش مع الفيروس مدة طويلة ولا أفق لحل سحري.

لكن لو نظرنا إلى الوجه الآخر للعملية، سنجد أخبارا إيجابية وجهودا كبيرة حققت نتائج جيدة، تبشر بلقاح أو أكثر لحماية البشر من الفيروس القاتل.

ويقول تقرير نشره موقع “ناشونال إنترست” إن اللقاحات ربما ستكون متاحة في وقت أقرب مما نتوقع، خاصة وأن عدد منها أصبح في المراحل الثانية والثالثة من التجارب.

26 لقاحا و3 مراحل اختبار
وبنهاية يوليو الماضي أحصت منظمة الصحة العالمية 26 لقاحا مرشحا، يجري تقييمها خلال تجارب إكلينيكية على البشر.

معظم هذه التجارب ما تزال في “المرحلة الأولى” التي تهدف بشكل أساسي إلى تقييم سلامة المنتج، أو “المرحلة الثانية” حين يتم بالفعل استكشاف مسألة الفعالية.

ويوجد خمسة لقاحات في “المرحلة الثالثة” الأكثر تقدما، إذ تقاس الفعالية على آلاف المتطوعين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial