نقابة الصحفيين المغاربة تدخل على الخط في قضية دعم بعض الفنانين،و هذا موقفها

الفجر الجديد:

 

دخلت نقابة الصحافيين المغاربة المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل على الخط بخصوص الدعم المقدم مؤخرا لبعض الفنانين من طرف وزارة الثقافة و الشباب و الرياضة،لتعبر عن موقفها الواضح حين أكدت في بلاغ لها بهذا الخصوص أنها تلقت باستغراب شديد خبر تقديم وزير الثقافة و الشباب والرياضة لدعم مالي قدر بما مجموعه مليار و 400 مليون سنتيم للعديد من المغنيين في زمن كورونا رغم حاجة المغرب لكل سنتيم من أجل تخطي هذه الأزمة وخفض عدد الإصابات والوفيات التي إرتفعت مؤخرا بشكل مخيف.

وأضافت نقابة الصحافيين المغاربة في ذات البيان أنه عوض أن تصرف هذه الأموال على البحث العلمي وفي مجال الصحة وتحفيز أطرها وجنود الصفوف الأمامية في مواجهة هذه الجائحة من سلطات وأمن ودرك وقوات مساعدة ووقاية مدنية والإستخبارات المغربية المجندة للبحث عن لقاح ضد وباء كوفيد 19 بمعية جميع المصالح ، ارتأى معالي الوزير الإستثمار في الغناء والطرب والرقص على نعوش موتى المغاربة.

وأشارت نقابة الصحافيين المغاربة إلى انها ليست ضد المغنيين والفنانين لكن الدعم يجب أن يكون وفق شروط و غير مبالغ فيه وأن لا يكون حصرا على مجالات دون غيرها والأخص بالذكر الصحافة التي لم يتلقى مهنيوها ولو سنتيما رغم أنهم ساهموا بشكل فعال في مجال التحسيس وتقريب المواطنين من مستجدات كورونا وكانوا ضمن الصفوف الأمامية.
نقابة الصحافيين المغاربة نددت بشدة بما اسمته “الهدر الغير المقبول للمال العام” ، داعية رئيس النيابة العامة الى فتح تحقيق في الموضوع للوقوف على خبايا وخلفيات توزيع هذه الأموال.

و لم تكتفي بذلك بل طالبت كذلك من الوزير المسؤول تقديم استقالته من منصبه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial