هل تعمدت الجامعة إقصاء عموتة من تدريب المنتخب الأول؟

اختارت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم الحسين عموتة مدربا للمنتخب المحلي، خلفا للإطار الوطني جمال السلامي الذي تولى تدريب منتخب الشباب.

اختيار الجامعة للمدرب الوطني عموتة على رأس المنتخب يأتي في اطار هيكلة جديدة للمنتخبات الوطنية، ومنح القيادة لأطر وطنية قادرة على اصلاح البيت الداخلي للمنتخبات الوطنية. لكن تعيين عموتة على رأس المنتخب المحلي أغضب المتتبعين والجمهور المغربي، الذي عبر عن استياءه من إبعاد الاطار الوطني عموتة عن تدريب المنتخب الأول، خاصة أن الجميع كان يريد من الجامعة ان تفتح المجال للإطار الوطني المحلي للإشراف على المنتخب الأول بعد اخفاء رونار في كأس افريقيا بمصر.

كما اعتبر الجمهور المغربي تعيين الفرنسي باتريس بوميل على رأس المنتخب الاولمبي اختيار خاطئ، وتكريس للعقدة الفرنسية التي مازالت تلاحق الجامعة رغم فشل العديد من المدربين الفرنسيين مع المنتخبات الوطنية ومع المنتخبات الافريقية.
لهذا تأمل الجماهير أن يكون تعيين عموتة بداية له للوصول للمنتخب الاول مستقبلا، وتدريب الأسود خاصة ان لديه تجربة جيدة ومتميزة مع فريق الوداد في دوري أبطال افريقيا، بعدما تمكن من إعادة الفريق الأحمر للواجهة الافريقية بعد غياب طويل، إلى جانب نجاحه مع السد القطري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial