وجدة:المحكمة تعلن عن موعدللحكم في قضية نشطاء “حراك جرادة”

الفجر الجديد:
من المرتقب أن تصدر المحكمة الابتدائية في وجدة، غدا الأربعاء، أحكامها في حق 7 نشطاء من مدينة جرادة، تم اعتقالهم على خلفية الاحتجاجات، التي شهدتها المدينة، مؤخرا.و ذلك بعد جلسة “ماراطونية” أمس الإثنين، استمرت منذ حوالي الساعة الثانية زوالاً إلى منتصف الليل، حيث توالت مرافعات هيئة الدفاع مطالبةً باطلاق سراح النشطاء 7.

و تمت في جلسة يوم أمس مناقشة موضوع المتابعة، بحضور جميع المتهمين، مؤازرين بسبع محامين من بينهم مكلفون من طرف الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، وقاموا بمناقشة موضوع القضية كما تم الاستماع للمتابعين من طرف هئية المحكمة.

و حسب مصدر حقوقي فقد “قام المحامون ببسط مجموعة من الخروقات، من بينها تناقضات في محاضر الضابطة للقضائية، وانعدام الأركان القانونية للجرائم، وعلى إثره تم التماس البراءة لجميع المتهمين”.

و يتابع المتهمون السبعة بمجموعة من التهم منها المساهمة في تنظيم مظاهرة غير مصرح بها، وعدم التقيد بالأوامر، والقرارات، الصادرة عن السلطات العمومية في منطقة، أعلنت فيها حالة الطوارئ الصحية، وتحريض الغير على مخالفة القرارات المذكورة بواسطة الخطب، والصياح في أماكن عمومية بواسطة وسائل إلكترونية، والتحريض على جنح كان لها مفعول فيما بعد..

وكان السكان قد استيقظوا، قبل أسابيع، على وقع حادث وفاة مهدي بلوشي، الثلاثيني، الذي كان يشتغل في إحدى التعاونيات، التي تستخرج الفحم الحجري من آبار جرادة، بينما أصيب شقيقه بجروح جراء الحادث.

وحج عدد من شباب مدينة جرادة إلى المستشفى الإقليمي، للوقوف على تفاصيل وفاة الشاب، وتم إخبارهم أن الأبحاث لاتزال جارية، للتأكد مما إذا كان الفقيد تربطه أوراق عمل رسمية بالتعاونية، إلا أنهم فوجئوا بدفنه في عملية، وصفوها بالسرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial