وزير الصحّة: اكتساب المناعة بعد التلقيح ضد كورونا يتأخر.. والحجر سيكون تلقائيا إن لم يتغير الوضع

الفجر الجديد: متابعة

في ظل اقتراب الموعد المحدد لبدء عملية التطعيم بلقاح “سينوفارم” الصيني ضد فيروس كورونا في المغرب، كشف خالد آیت الطالب، وزير الصحة، أن المنظومة الصحية في مدينة الدار البيضاء دخلت “مرحلة الخطر” وأن التلقيح ضدّ فيروس كورونا المستجد لن يمكّن من إكساب المناعة إلا بعد مرور أسابيع عديدة، مشددا على أنه إذا لم يتغير الوضع الوبائي الحالي فإن الحجر سيكون تلقائيا وإلزاميا.

وأضاف أيت الطالب أنه بما أن برنامج التلقيح سيتم تنفيذه خلال الظرفية الراهنة، التي يطبعها تفشّي فيروس كورونا المستجدّ، فإنه سيكون ضروريا الامتثال للتدابير الاحترازية، خصوصا أنه لا يمكن اكتساب المناعة إلا بعد مرور عدة أسابيع على التلقيح. وأبرز أيت الطالب أنّ جهة الدار البيضاء صارت تشهد “ضغطا” على المنظومة الصحية بمعدّل إشغال وصل إلى 68 في المائة في وحدات العناية المركزة.

واستطرد الوزير أيت الطالب أنه يجب اتّخاذ كافة التدابير والإجراءات والترتيبات اللازمة الكفيلة بوضع حدّ للتزايد المتوانر للحالات الخطيرة التي تتابع العلاج داخل وحدات العناية المركزة. وأبرز أن الغاية هي اتخاذ تدابير وإجراءات مهمة، “لكنْ لا نريدها أن تكون مؤلمة”. وأبرز المتحدث ذاته أن التفشّي السريع للفيروس يوجب حدّ حركة تنقّل المواطنين الذين عليهم أن يُدركوا مدى خطورة الوضع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial