و تتوالى مفاجئات ليون الفرنسي بإسقاطه مانشستير سيتي من المنافسة على الشامبيونسليغ

ابراهيم بولفضايل:
تابع فريق ليون الفرنسي مفاجئاته المدوية في عصبة الأبطال الإفريقية بعد أن نجح مرة أخرى في إسقاط أحد المرشحين لنيل اللقب،إنه مانشستير سيتي الإنجليزي بقيادة مدربه الاسباني بيب غوارديولا.
الفريق الفرنسي كان سباق لافتتاح حصة التسجيل في الدقيقة 24 بواسطة ماكسويل كورني،لتنتهي الجولة الأولى بتفوق لفريق ليون بالرغم من محاولات الإنجليز.
و في الشوط الثاني تابع أشبال غوارديولا بحثهم عن هدف التعادل و تأتى لهم ذلك في حدود الدقيقة 69 بواسطة كيفن دي بروين،لكن موسى ديمبيلي حطم أمال الانجليز و مدربهم غوارديولا الذي كان يطمح لاستعادة هذا اللقب الذي لم يفز به منذ أن كان ربانا للبارصا.ةو ذلك حين منح الامتياز لفريقه في الدقيقة 79.
قبل أن يدق أخر مسمار في نعش المان سيتي بهدف ثالث في الدقيقة 87.الهدف كان بمثابة رصاصة الرحمة التي اخترقت قلوب عشاق الفريق اللندني.
و بهذه النتيجة سيواجه فريق ليون فريق باييرن ميونيخ الالماني سعيا منه لمواصلة مغامرته نحو لقب الشامبيونسليغ في زمن كورونا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial