و يستمر خريف شجرة الفن،بوفاة الفنان الأمازيغي الشاب سعيد إيسوفا

الفجر الجديد:

أعلن يوم أمس الأحد 25 أكتوبر الجاري عن وفاة الفنان الأمازيغي الشاب سعيد ايسوفا،  بإحدى المصحات الخاصة بمدينة الدار البيضاء، عن عمر لا يتجاوز 34 سنة.

وتدهورت الحالة الصحية للفنان الراحل خلال الأسابيع القليلة الماضية، حيث تم نقله إلى غرفة الانعاش بإحدى مصحات العاصمة الاقتصادية.

وقد بدأت رحلة إيسوافا مع المرض قبل عدة سنوات، حيث كان يعاني من مرض نادر يدعى “الذئبة الحمراء” أو “ليتوس” الذي يستهدف كل أعضاء الجسم.

واستمر هذا الفنان في تقديم سهرات فنية داخل وخارج المغرب، بالرغم من مرضه، و حسب مصادر “الفجر الجديد”

فقد عانى الفنان من صعوبة في التنفس بعد تطور حالته متأثرا بإصابته بفيروس كورونا، إذ وصل إلى مرحلة التنفس الاختراقي قبل أن يسلم الروح لبارئها.
و بذلك يستمر خريف شجرة الفن المغربي في زمن كورونا بسقوط ورقة مخضرة يافعة،في شخص الفقيد سعيد إسوفا العاشق لفن “تزنزارت” حيث أغنى الفن الأمازيغي بألبومات غنائية رائعة.
 رحم الله الفقيد و أسكنه فسيح جناته،و تعازينا الحارة لزوجته الفنانة توناروز و لباقي أسرته و للعائلة الفنية و إنا لله و إنا إليه راجعون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial