محكمة الاستئناف باكادير تدين رئيس جماعة بتارودانت،بعد شكاية من عامل الاقليم

الفجر الجديد: متابعة
قضت محكمة الاستئناف بأكادير، يوم أمس الخميس، بتأييد حكم المحكمة الابتدائية بتارودانت، القاضي بإدانة رئيس جماعة افريجة التابعة لإقليم تارودانت، بستة أشهر حبسا نافذة وغرامة مالية قدرها 2000 درهم، كتعويض رمزي وذلك على خلفية تورط المتهم في تسجيل صوتي يكيل فيه اتهامات لموظف عمومي و نشر إدعاءات ووقائع كاذبة بقصد المساس بالحياة الخاصة للأشخاص والتشهير بهم.
و كانت المصالح الأمنية قد أوقفت رئيس الجماعة الترابية افريجة المنتمي لحزب العدالة والتنمية، بشقة مفروشة بحي السلام بمدينة أكادير،حيث كشفت التحريات بأنه مختبئ هناك، وجرى تسليمه للشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية لأمن تارودانت، بعد شكاية تقدم بها عامل اقليم تارودانت السيد الحسين أمزال،بسبب الاتهامات التي وجهها له رئيس الجماعة المذكور عبر تسجيل صوتي تم تداوله على نطاق واسع على تطبيق واتساب.
و قامت السلطات الأمنية بحجز هاتف رئيس الجماعة المتهم، حيث تم إخضاعه للخبرة التقنية من طرف فرقة متخصصة ليتأكد بأن التسجيل الصوتي حقيقي وغير مزيف، كما تبين أن الكلام الذي جاء فيه و الذي خلق ضجة بإقليم تارودانت، هو لرئيس الجماعة المتهم.
وباشرت عناصر الشرطة الاستماع إلى المتهم وفق محاضر البحث، وأحيل على وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بتارودانت، الذي قرر متابعته في حالة اعتقال وإيداعه السجن الفلاحي لتارودانت، قبل أن تدينه المحكمة الابتدائية بالعقوبة المذكورة بتاريخ 29 يونيو 2020 ،و هو الحكم الذي أيدته محكمة الاستئناف بأكادير يوم أمس الخميس 13 غشت 2020.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial