الأحد. يونيو 26th, 2022

قصة اتصال سيميوني مدرب أتلتيكو مدريد بالمدافع تريبير أثناء استعداده للنوم

كان للظهير الإنجليزي كيران تريبير تأثير كبير في إسبانيا عندما كان يلعب في صفوف أتلتيكو مدريد، إذ لعب تحت قيادة المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني.

انتقل الدولي الإنجليزي إلى “الروخيبلانكوس” في 2019، وفاز بلقب الليغا موسم 2020-2021، وكان محبوبا إلى حد كبير من جماهير الفريق ومدربه، قبل أن يقرر العودة إلى نيوكاسل يونايتد في يناير/كانون الثاني 2022.

وقال تريبير -في مقابلة إذاعية- “ما تراه الجماهير على دكة البدلاء في المباريات يفعله سيميوني كل يوم في التدريب، إنه عاطفي للغاية ومهووس”.

وتابع “كان يتصل بي وأنا أحاول النوم في السرير، إنه تصرف مجنون، شيء لم أعهده من قبل، يتحدث عن أمور كان من الممكن أن أفعلها في المباريات بشكل أفضل”.

وأضاف “كنت أتلقى منه رسائل ومكالمات عن المباريات، وهذا هو المكان الذي يكون فيه مهووسا، إنه مدرب لا يصدق، عاطفي هي الكلمة الدقيقة لوصفه”.

وتولى سيميوني تدريب أتلتيكو منذ 2011، وفاز بلقب الليغا في مناسبتين، ووصل أيضا إلى نهائي دوري أبطال أوروبا مرتين، وفاز بلقبين في الدوري الأوروبي، إضافة إلى لقب بكأس الملك.

ويعتقد تريبير أن المدرب الأرجنتيني طوره كلاعب، خاصة عندما يتعلق الأمر بمهامه الدفاعية.

وأضاف تريبير “كان التدريب قاسيا وجنونيا، إنه أحد هؤلاء المدربين الذي يمكن أن تخترق جدارا من أجله”.

وختم “إذا لم تعمل بجد فسيخرجك من المعلب، ولا يهتم بتاريخك واسمك لأن عليك الجري واللعب بجدية، كلامه لا يصدق، وأنا أحترمه لذلك”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.