الأحد. يونيو 26th, 2022

الوزير الصديقي يشرف على مشاريع باقاليم الحوز،الرحامنة،قلعة السراغنة لدعم الفلاحين لتجاوز آثار تأخر التساقطات المطرية

الفجر الجديد:

يتابع محمد الصديقي وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، يومه  الاربعاء زياراته لمجموعة من المناطق باقاليم الحوز الرحامنة وقلعة السراغنة، التي انطلقت يوم أمس بإعطاء الانطلاقة لمجموعة من المشاريع التي ستساهم في تنمية المنطقة،و هذا اليوم ينتظر إشراف السيد الوزير و الوفد المرافق له  على انطلاقة عمليات ذات طابع تضامني تتعلق ببرنامج الحكومة لمواجهة اثار انحباس التساقطات المطرية، وغرس اراضي زراعية بصنف جديد من الصبار مقاوم للحشرة القرمزية، واشجار الخروب.

ويتضمن برنامج زيارة محمد الصديقي جماعات سيدي عبد الله، مركز سيدي بوعثمان وانزالة لعظم باقليم الرحامنة، وجماعة الفرائطة باقليم قلعة السراغنة و سيكون المسؤول الحكومي  مرفوقا في هذه الزيارة بعمال اقاليم الرحامنة الحوز وقلعة السراغنة وبحضور منتخبين ومسؤولين من المصالح المركزية والجهوية لوزارة الفلاحة، و خلالها سيتم تقديم مختلف التفاصيل المتعلقة بالشروع في تنفيذ البرنامج الاستعجالي من اجل التخفيف من اثار الجفاف وتجاوز خسائره، و ذلك بتقديم الشعير المدعم والاعلاف المركبة للفلاحين.

يشار الى ان زيارة محمد الصديقي وزير الفلاحة الى الاقاليم المدكورة، تندرج في اطار اعلان حكومة اخنوش عن البرنامج الاستعجالي لدعم الفلاحين بغلاف مالي قدره 10 مليارات من الدراهم لتوفير العلف المدعم والحفاظ على الاشجار المثمرة ودعم الزراعات الربيعية،و ذلك تنفيذا للتعليمات الملكية السامية.

وكان محمد الصديقي قد افاد بان برنامج المساعدة اللازمة لمربي الماشية والفلاحين لمواجهة اثار تاخر التساقطات المطرية، سيهم حماية الموارد الحيوانية والنباتية، وتدبير ندرة المياه والتامين الفلاحي والمواكبة المالية للفلاحين والمهنيين لمواجهة الحالات الطارئة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.