الأحد. يونيو 26th, 2022

مراكش.. اعطاء انطلاقة الدعم الغذائي “رمضان 1443”

الفجر الجديد :

متابعة: حسن البيضاوي

بحضور والي جهة مراكش- آسفي، عامل عمالة مراكش، كريم قسي لحلو، ورئيس المجلس العلمي المحلي، وأعضاء اللجنة الإقليمية المكلفة بهذه العملية رفقة محمد الادريسي النائب الاول لعمدة مراكش، عبد الرحمان الوفا المستشار البرلماني ورئيس بلدية المشور القصبة، ومحمد ادموسى البرلماني ونائب رئيس مجلس جهة مراكش آسفي ومحمد شقيق رئيس جماعة واحة سيدي ابراهيم، تمت إعطاء انطلاقة عملية الدعم الغدائي ( رمضان 1443) بدار الطفل باب اغمات وراحة سيدي ابراهيم وحي بلكبار،
حيث ستستفيد 7918 أسرة منحدرة من أوساط معوزة، على مستوى عمالة مراكش، من هذه العملية التي تنظمها مؤسسة محمد الخامس للتضامن، بمناسبة شهر رمضان الأبرك.
وستستفيد من هذه العملية على مستوى عمالة مراكش، 1518 أسرة بالوسط الحضري، تتوزع بين 600 أسرة بسيدي يوسف بن علي، و500 أسرة بالمدينة العتيقة، و418 أسرة بمقاطعة المنارة، و6400 أسرة بالوسط القروي، تتوزع بين 800 أسرة بقيادة تسلطانت، و800 أسرة بقيادة السعادة، و800 أسرة بقيادة أولاد دليم، و400 أسرة بقيادة الأوداية، و400 أسرة بقيادة السويهلة، و400 أسرة بقيادة آيت إيمور، و400 أسرة بقيادة أكفاي، و400 أسرة بقيادة سيدي الزوين، و400 أسرة بقيادة البور، و400 أسرةع بقيادة حربيل، و400 أسرة بقيادة واحة سيدي براهيم، و400 أسرة بقيادة أولاد حسون، و400 أسرة بقيادة الويدان.
ويتكون الدعم الغذائي من سبع مواد غذائية (10 كلغ من الدقيق، و4 كلغ من السكر، و250 غرام من الشاي، 5 لتر من الزيت النباتي، و1 كلغ من العدس، و1 كلغ من مركز الطماطم، و1 كلغ من الشعرية).
وتعكس هذه المبادرة ذات الرمزية القوية في هذا الشهر الفضيل، العناية الملكية الموصولة بالأشخاص في وضعية هشاشة اجتماعية، كما تأتي لتكريس القيم النبيلة للتضامن والتآزر والمشاطرة التي تميز المجتمع المغربي.

وسيستفيد هذه السنة من عملية “رمضان 1443″، التي رصد لها غلاف مالي بقيمة 103 مليون درهم، حوالي 3 ملايين شخص، يتوزعون على 83 إقليما وعمالة بالمملكة، وينتمون إلى 600 ألف أسرة، منها 459 ألف و500 أسرة بالوسط القروي (77 بالمئة من الأسر المستفيدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.