السبت. يونيو 25th, 2022

منتخب الكيك بوكسينغ و المواي طاي يواصل معسكره استعدادا لبطولة العالم بالامارات

الفجر الجديد:

منابعة: حسن البيضاوي

تواصل النخبة الوطنية المغربية لرياضات الكيك بوكسينغ والمواي طاي المرابطة حاليا بمركز الإيواء لمدينة بوزنيقة استعداداتها وفق البرنامج التدريبي الذي تخضع له منذ دخولها له يوم 04 أبريل الجاري والمستمر إلى غاية يوم 17 منه .
وبخصوص هذا التربص الإعدادي ، أوضح السيد لحسن الهلالي المستشار التقني ورئيس لجنة الاحتراف بالجامعة الملكية المغربية لرياضات الكيك بوكسينغ،  المواي طاي والصافات والرياضات المماثلة بأن العناصر الوطنية المرابطة حاليا بمركز الإيواء لمدينة بوزنيقة والبالغ عددها 36 بطلا وبطلة واعون تماما بحجم المسؤولية التي تنتظرهم بعد المناداة عليهم لدخول هذا المعسكر التدريبي ويظهر ذلك من خلال التزامهم الصارم بالبرنامج التدريبي الذي وضعته لهم اللجنة التقنية الوطنية التي تشرف بشكل مباشر ومتواصل على كل مراحله وهو ما ينعكس على عزيمتهم العالية للرفع من مردودتيهم التقنية التي ستكون حاسمة في
اختيارات هذه اللجنة للعناصر المناسبة للتباري ضمن المحطات التنافسية الدولية القادمة ، سيما وأن جل هذه العناصر الوطنية هي عناصر فتية بحكم أن أعمار أغلبيتهم تتراوح مابين 18 و 23 سنة إضافة إلى بعض الأسماء الأخرى التي راكمت تجربة لا يستهان بها على مستوى التنافس الدولي كما أن الطاقم التقني الذي يشرف على مختلف تداريبهم وضمنهم المعد البدني وكذا الطاقم الطبي المرافق لهم باستمرار لذيهم من الكفاءة ما يكفي ليصلوا بهم إلى المستوى التنافسي المطلوب ، علما أن هذه العناصر الوطنية تم تجميعها خلال وقت وجيز تلا مباشرة تلك الوقفة الاضطرارية التي فرضتها جائحة كوفيد 19 والتي ناهزت السنتين وذلك بفضل المنافستين الوطنتين الكبيرتين اللتين نظمتهما الجامعة على التوالي وهما منافسات كأس العرش للفول كونتاكت ثم بطولة عصبة الأبطال للمواي طاي ، إضافة طبعا إلى العناصر التي استطاعت أن تبصم على مستوى تنافسي عالي سواء خلال بطولة النخبة الدولية المنظمة بالعراق أو خلال البطولة الإفريقية الأخيرة للمواي طاي المنظمة بالعاصمة  المصرية القاهرة والتي تألقت خلالها العناصر الوطنية وبشكل ملفت يبعث على الارتياح فيما يتعلق بالقادم من المنافسات الدولية وفي مقدمتها الدوري الدولي لرياضات الكيك بوكسينغ بتركيا خلال شهر ماي المقبل، ثم بطولة العالم للمواي طاي التي ستحتضنها مدينة أبوظبي الإمارتية أيضا نفس شهر ماي المقبل ، وهناك أيضا الحدث الأبرز والمتمثل في دورة الألعاب العالمية التي ستحتضنها مدينة بيرمينغهام الأمريكية والتي تأهلت لها من قبل أربعة عناصر هم مريم المباريك ، أميمة بلوراث ، حمزة رشيد وعبدالعالي الزاهيدي،  ثم هناك أيضا منافسة أخرى دولية لا تقل أهمية وهي المتمثلة في دورة ألعاب التضامن الإسلامي التي ستحتضنها مدينة قونية التركية خلال شهر غشت المقبل .
وعليه فإن مجموع هؤلاء الأبطال والبطلات المتواجدين حاليا داخل هذا التربص الوطني المغلق بمدينة بوزنيقة هم أكثر حماسا لتأكيد أحقيتهم بحمل القميص الوطني خلال هذه المواعيد التنافسية الدولية التي تحتضنهم ، ونحن بدورنا نقدر فيهم التزامهم المشجع بمختلف مراحل البرنامج التدريبي المسطر لهم متمنين لهم كل التوفيق والتألق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.