الأحد. يونيو 26th, 2022

رئيس الاتحاد الاوروبي لكرة القدم يهدد ثلاثي السوبر الليغ

الفجر الجديد: متابعة

قال ألكسندر تشيفرين رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) إنه لا يزال من المحتمل أن تواجه أندية برشلونة وريال مدريد الإسبانيين ويوفنتوس الإيطالي، عقوبات، بسبب رفضها التراجع عن فكرة إطلاق بطولة دوري السوبر الأوروبي.

وتعد تلك الأندية الثلاثة هي الوحيدة من بين مجموعة الأندية التي كانت قد أعلنت عن مشروع إطلاق بطولة تحت مسمى “دوري السوبر الأوروبي”، والتي سرعان ما انهارت في أبريل/ نيسان 2021.

وفي أبريل/ نيسان الماضي، كانت محكمة في مدريد قد رفعت القيود التي تمنع اليويفا من فرض عقوبات على الأندية الثلاثة، التي لا تزال تدعم فكرة إطلاق البطولة الجديدة، رغم انسحاب الأندية التسعة الأخرى التي كانت ضمن قائمة الأندية المؤسسة.

وقال تشيفرين في تصريحات لصحيفة “آس” الإسبانية إن فرض عقوبات على الأندية الثلاثة لا يزال أمرا محتملا، وانتقد “الغطرسة الكبيرة” لتلك الأندية.

وأضاف تشيفرين، الذي تولى رئاسة يويفا عام 2016 خلفا لميشيل بلاتيني، أن الأندية لها الحرية لفعل ما تريد، لكن لن يجرى السماح لها بالمشاركة في بطولات اليويفا إذا جرى إحياء فكرة المشروع.

وقال سيفرين: “بالطبع هذا محتمل (معاقبة الأندية)، لكن لنرى ما سيحدث، التواصل الوحيد الذي تلقاه اليويفا منهم جاء عبر المحاكم، لقد حاولوا الدخول في تحد معنا في كل مكان”.

وأضاف: “لم نقل أبدا إنهم لن يستطيعوا خوض بطولتهم الخاصة، لأنه يمكنهم ذلك إن أرادوا، لكن الطريف أن هذه هي أول أندية سجلت في دوري أبطال أوروبا”.

وأكمل “لقد أظهرت لهم الكثير من الاحترام في الماضي، لا أريد الحديث عن رئيس يوفنتوس (أندريا أنييلي)، لكن علاقتي به كانت صريحة وصادقة للغاية”.

وأردف “لم أقل هذا أبدا من قبل، لكني دعوت رئيس ريال مدريد، فلورنتينو بيريز، إلى نيون قبل أن يحدث كل ذلك، للحديث بشأن البطولات في المستقبل، وألغى الاجتماع برسالة نصية قبل 24 ساعة فقط بسبب حدث خاص بكرة السلة، ولم أتحدث أبدا مع (الرئيس السابق لبرشلونة جوسيب ماريا) بارتوميو”.

وأضاف: “الجميع حظوا بفرصة التحدث، ولم نكن أبدا مندفعين أو متعجرفين، بينما كان الإعلان عن ذلك المشروع بمثابة عجرفة كبيرة من جانبهم، وربما كان هذا سبب عدم رغبتهم في التواصل مع اليويفا”.

وتابع: “لكن هذا لم يؤثر أبدا على الطريقة التي نتعامل بها معهم في بطولاتنا، ويمكن رؤية ذلك في النجاح الذي يحققونه، فريال مدريد سيخوض نهائي دوري أبطال أوروبا، وبرشلونة سيشارك في دوري أبطال أوروبا للسيدات، وهذا يشكل إشارة واضحة لأن بطولاتنا صحية وعادلة وتسير بشكل صحيح”.

وأوضح: “كرة القدم يجب أن تظل مفتوحة للجميع، ولن نتراجع مليمترا واحدا عن الدفاع عن النموذج الرياضي الأوروبي، ما يريدونه هو شيء يخصهم، ولهم الحرية في التجمع وفعل ما يريدون”.

ويتأهب ريال مدريد لخوض نهائي دوري أبطال أوروبا للمرة 17 في تاريخه، في وقت لاحق من مايو/ أيار الجاري بعد فوزه المثير على مانشستر سيتي الإنجليزي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.