السبت. يونيو 25th, 2022

بهدف قاتل في الوقت البديل خسر بركان مباراته بميدان مازمبي الكونغولي

الفجر الجديد:ابراهيم بولفضايل

عاد نهضة بركان المغربي بهزيمة صغيرة أمام مضيفه مازيمبي الكونغولي (1-0)، في وقت قاتل من المباراة التي جمعت بينهما اليوم الأحد، لحساب ذهاب نصف نهائي الكونفيدرالية الإفريقية.

ولم تشكل هجمات مازيمبي خطورة في البداية، وهو ما جعل لاعبيه يبحثون عن التهديد عبر التسديدات، على غرار نزالي الذي سدد من خارج مربع العمليات، لكن كرته مرت جانبا.

وكانت أولى فرص بركان من تسديدة موساوي، التي عرفت تدخل الحارس باجيو.

وأنقذ الناجي مرماه من هدف إثر عرضية،  كانت في طريقها لكوامي،

وكثف مازيمبي ضغطه خلال الشوط الثاني، وسنحت له فرصتان خطيرتان، الأولى من تسديدة كوامي وتدخل على إثرها الحارس الحمياني، والثانية من رأسية كيطامبالا التي مرت بجانب المرمى.
وكاد دايو أن يسجل بالخطأ في مرمى الحارس الحمياني، الذي نجح في إبعاد الكرة.

الفريق المحلي ركز على التمريرات الطويلة و العرضية لزعزعة استقرار الدفاع البركاني الذي بالغ كثيرا في تحفظه،و عاد كثيرا للوراء ليتحمل خط الدفاع و الحارس عبء المباراة،في وقت كان بالامكان البحث عن هدف خارج القواعد بالمغامرة أكثر لاستغلال المساحات التي يتركها لاعبوا مازمبي باندفاعهم الهجومي،و كذا مغامرة مدربهم الذي دفع بكل أوراقه الهجومية مع اقتراب نهاية المباراة.
و هكذا تراجع المخزون البدني لنهضة بركان في الدقائق الأخيرة ما جعل لاعبي مازيمبي يضغطون أكثر، إلى ان تمكنوا من تسجيل هدف الفوز (1-0) في الوقت بدل الضائع للمباراة، عبر باكاتا بضربة رأسية، ليعزز الفريق الكونغولي موقفه قبل مباراة الإياب المقررة في المغرب.

مع التذكير بأن الحكم دي كارفايو أضاف تسع دقائق كوقت بدل الضائع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.